Accessibility links

جمعية المترجمين المحترفين تدرس إلغاء جائزة هيلين توماس


صوتت لجنة إدارة جمعية الصحافيين المحترفين على التوصية بإلغاء جائزة هيلين توماس لإنجاز العمر، وفقا لبيان صدر السبت عن الجمعية.

وكانت هيلين توماس صحافية البيت الأبيض السابقة أدلت بتصريحات في مايو/‏أيار‏‏ الماضي قالت فيها إن على إسرائيل أن تخرج من فلسطين وإن على اليهود العودة إلى ديارهم.

وقد نقل عن هيلين في ديسمبر/كانون الأول الماضي قولها إن "الكونغرس والبيت الأبيض وهوليوود ووولستريت يملكها الصهيونيون بلا شك".

ووفقا لبيان الجمعية فإن مشروع قرار إلغاء الجائزة سيطرح على مجلس الإدارة الكامل للتصويت عليه خلال الأيام العشرة القادمة.

وقد جرى نقاش حاد في لجنة الإدارة بين مؤيدي حق توماس في التعبير عن رأيها وبين أولئك الذين يعتبرون تصريحاتها غير متناسبة مع جائزة تحمل اسمها تقدمها الجمعية. وقررت اللجنة أنه مع أن وجهة نظر الجانبين معقولة فإن الوسيلة الأنسب للعودة إلى التركيز على الأعمال الهامة التي تقوم بها جمعية المترجمين المحترفين هي أن تنأى الجمعية بنفسها عن التصريحات المرتبطة بهذه الجائزة.

وقد شكلت جمعية المترجمين المحترفين جائزة هيلين توماس لإنجاز العمر عام 2000، وكانت هيلين توماس أول من تنال الجائزة.

وقد عملت هيلين توماس التي تبلغ من العمر 90 عاما صحافية تغطي أخبار البيت الأبيض لأكثر من 60 عاما وغطت جميع الرؤساء الأميركيين منذ دوايت آيزنهاور حتى العام الثاني من إدارة أوباما قبل أن تستقيل في مايو الماضي إثر تصريحاتها المثيرة للجدل.

XS
SM
MD
LG