Accessibility links

logo-print

وزير الأوقاف المصرية يقول إن قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين سيعرض على مجلس الشعب


أكد وزير الأوقاف المصرية الدكتور محمود حمدى زقزوق أن قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين سيعرض على مجلس الشعب فى دورته الحالية لإقراره، وأضاف أنه يتم الاعداد حاليا لمشروع قرار لبناء الكنائس سيصدر قريبا .

هذا وقد رفض زقزوق مزاعم اضطهاد الأقباط فى مصر وقال إن الجميع من مسلمين ومسيحيين يعيشون فى مصر فى سلام منذ اربعة عشر قرنا .

وأضاف زقزوق خلال لقائه مع فولكر كاودر رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديموقراطى المسيحى والاتحاد المسيحى الاجتماعى في البرلمان الألمانى أن الأقباط فى مصر يؤدون شعائرهم الدينية فى حرية وأمان وأن الإسلام يعتبر الإيمان بالمسيح وما أنزل عليه جزءا لا يتجزأ من عقيدة المسلم، فالحرية الدينية مكفولة للجميع وليس هناك قيود على أى مواطن فى ممارسة شعائره الدينية.

قانون لدور العبادة

من ناحية أخرى، كشفت دراسة حديثة أعدها المستشار حسين أبو عيسي المحامي بالنقض، والمستشار السابق بالمحاكم العسكرية عن أن صدور قانون دور العبادة الموحد الذي تطالب الكنيسة إقراره بسرعة لن يحقق مطالب الأقباط، بل أنه قد يتسبب في إلغاء تراخيص العديد من الكنائس، أو وقف أعمال البناء في كنائس أخرى.بحسب التقرير.

وجاء في الدراسة أن قانون دور العبادة الموحد سيفتح الباب على مصراعيه للطوائف الأجنبية البروتاستينية والكاثوليكية والإنجيلية والسبتية التي تطالب بحقها هي الأخرى في دور العبادة، طبقا للقانون الجديد.

وأضاف أبو عيسى أنه يتوقع أن يأتي القانون في مصلحة طوائف جديدة، مثل الأنبا ماكسيموس الذي لم يحصل على تصريح كنيسة حتى الآن.

XS
SM
MD
LG