Accessibility links

logo-print

قوات الأمم المتحدة تعزز دورياتها في منطقة أبيي السودانية اثر اشتباكا بين قبائل متنافسة



أعلن متحدث باسم المنظمة الدولية أن قوات الامم المتحدة عززت دورياتها في منطقة ابيي بالسودان حيث قتل عشرات الأشخاص في مواجهات بين قبائل متنافسة.

فقد قال مارتن نيسركي "نحن قلقون جدا بسبب هذه المواجهات بالقرب من ابيي والضحايا التي سقطت نتيجتها".

وكانت المعارك في منطقة ابيي المتنازع عليها بين شمال وجنوب السودان قد أوقعت ما لا يقل عن 36 قتيلا منذ يوم الجمعة، حسب ما أعلن مسؤولون لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين.

وأضاف نيسركي أن بعثة الامم المتحدة في السودان "تعمل للتأكد من هذه الارقام" في وقت تعزز فيه دورياتها وتتصل مع قادة القبائل المتنافسة.

وكان المسؤول الجنوبي رئيس ادارية ابيي دنق اروب كوول قد أعلن أن قبائل المسيرية "هاجمت منطقة ابيي ثلاث مرات منذ الجمعة مما أدى إلى مقتل ما بين 20 و22 من الدنكا نقوك".

من جهته اتهم زعيم قبائل المسيرية حامد الانصاري قبائل الدنكا نقوك ببدء الهجوم. وقال لوكالة الصحافة الفرنسية "قتل 13 شخصا من قبائل المسيرية منذ الجمعة واصيب 38 آخرون".
وبذلك تبلغ حصيلتا الطرفين 36 قتيلا.

والمعروف عن قبائل المسيرية العربية انها تنتقل مع قطعانها من الماشية من الشمال باتجاه ابيي في موسم الجفاف بحثا عن الماء للماشية.

وقال المتحدث باسم قوة الامم المتحدة في السودان قويدر زروق إن القوة ارسلت دورية إلى المكان لاستكشاف الوضع على الارض.

الخرطوم ترى في الحوار السبيل الامثل لحل قضية ابيي

في غضون ذلك، رأت الخرطوم أن الحوار هو الحل الأفضل لتسوية الخلافات مع الجنوب لاسيما قضية آبيي.

وفي تصريح لـ "راديو سوا"، أكد مطرف صديق وزير الدولة في وزارة الشؤون الإنسانية أن الجانبين اتفقا على حل تلك القضية بالطرق السلمية بعد انتهاء الاستفتاء:
XS
SM
MD
LG