Accessibility links

بايدن يعلن استعداد واشنطن لإبقاء قواتها في أفغانستان بعد عام 2014


أعلن نائب الرئيس جو بايدن اليوم الثلاثاء استعداد الولايات المتحدة للإبقاء على قواتها في أفغانستان بعد الموعد المحدد لانسحابها عام 2014 إذا ما طلبت السلطات الأفغانية ذلك.

وقال بايدن في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في القصر الرئاسي بكابل "إننا لن نرحل اذا لم تكونوا ترغبون في رحيلنا".

وتابع قائلا "إننا لا ننوي أن نحكم أفغانستان أو أن نبني بأنفسنا أمة، فهذا الأمر هو من مسؤولية الشعب الأفغاني".

ومن ناحيته قال كرزاي إن بحث مع نائب الرئيس بايدن "العملية الانتقالية في عام 2014 وأفضل طريقة للمضي قدما" مؤكدا أن "المحادثات كانت جيدة".

وكان الرئيس باراك اوباما قد زار أفغانستان في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي لكنه توقف فقط في قاعدة باغرام الواقعة على مسافة 50 كيلومترا من كابل للقاء جنود أميركيين ولم يجتمع بكرزاي بسبب تعديل برنامج الزيارة وعودته إلى واشنطن لأسباب تتعلق بالأحوال الجوية، كما قال البيت الأبيض حينها.

يذكر أن العلاقات بين الرئيس الأفغاني وواشنطن تدهورت إلى حد كبير منذ إعادة انتخابه لولاية ثانية في عام 2009 اثر انتخابات شابتها أعمال تزوير.

وكان بايدن قد زار في وقت سابق من اليوم الثلاثاء مركز تدريب عسكريا للقوات الأفغانية خارج كابل لاستعراض الجهود المبذولة لإعداد القوات الأفغانية لتسلم مسؤوليات الأمن من القوات الدولية بنهاية عام 2014.

وتأمل الولايات المتحدة وقوات التحالف في تدريب نحو 300 آلف جندي من الجيش وقوات الشرطة بنهاية العام الجاري.

ويبلغ قوام الجيش الأفغاني حاليا نحو 149 آلفا و553 شخصا ومن المتوقع أن يزيد قوامه إلى 171 آلفا و600 شخص بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، وفقا لأرقام حلف شمال الأطلسي.

ويسعى الحلف كذلك لزيادة عدد القوات الجوية في أفغانستان من أربعة آلاف و98 شخصا في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 5500 بحلول شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم، على أن تتم زيادة قوات الشرطة في الوقت ذاته من 115 آلفا و584 شخصا إلى 134 آلفا بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وكان بايدن قد وصل إلى أفغانستان أمس الاثنين في زيارة غير معلنة إلى أفغانستان التي تشهد تمردا شرسا من حركة طالبان والجماعات المتحالفة معها ضد حكومة كابل المدعومة بالقوات الدولية.

وتنشر الولايات المتحدة قوات تشكل ثلثي القوات الدولية المنتشرة في أفغانستان البالغ عددها 140 ألف جندي.

ومن المقرر أن يبدأ حلف شمال الاطلسي سحب قواته من أفغانستان في العام الجاري وتنفيذ عملية نقل تدريجي لمسؤوليات الأمن إلى القوات الأفغانية تنتهي في نهاية عام 2014.

XS
SM
MD
LG