Accessibility links

روسيا تعتبر اقتراح إيران بزيارة مواقعها النووية دليلا على انفتاحها على الحوار


اعتبرت الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء أن دعوة إيران الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا لزيارة بعض مواقعها النووية يومي 15 و16 يناير/كانون الثاني الجاري تدل على أن طهران أصبحت مستعدة للحوار حول طموحاتها النووية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابوف في تصريحات نقلتها وكالة أنباء انترفاكس إن بلاده تلقت المبادرة باهتمام، مشيرا إلى أن هذه المبادرة قد ترد على بعض التساؤلات بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي يشتبه بأنه يخفي أهدافا عسكرية.

ووجهت إيران تلك الدعوة لكل من روسيا والصين إضافة إلى المجر التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، في حين لم توجه دعوات إلى ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة أعضاء مجموعة 5+1 التي تتفاوض مع طهران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

كما دعت طهران مجموعة دول عدم الانحياز في مجلس حكام الوكالة ودولا أعضاء في الجامعة العربية في مجلس الحكام ومصر وكوبا إلى زيارة مصنع تخصيب اليورانيوم في نطنز ومصنع أراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة.

جولة جديدة من المفاوضات

في سياق متصل، أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن الجولة الثانية من المفاوضات بين إيران ومجموعة 5+1 ستعقد يومي 21 و22 من الشهر الجاري في إسطنبول.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست في لقائه الأسبوعي مع الصحافيين إن مفاوضات بلاده مع مجموعة الدول الست ستتناول نقاطا مشتركة وافق عليها الجانبان للتعاون، بدون أن يعطي أي تفاصيل.

أشتون تتوجه إلى اسطنبول

وفي غضون ذلك، أعلن مصدر أوروبي في تركيا اليوم الثلاثاء أن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين أشتون ستزور اسطنبول بعد غد الخميس للإعداد للاجتماع مع إيران.

وكان مكتب آشتون قد أعلن الأسبوع الماضي أن استئناف المفاوضات بين إيران ومجموعة الدول الست المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا سيتم في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

يذكر أن مفاوضات الدول الست مع إيران توقفت 14 شهرا قبل أن تستأنف مطلع الشهر الماضي في جنيف.
XS
SM
MD
LG