Accessibility links

logo-print

عون يعلن فشل المبادرة السعودية السورية في التوصل لحل للأزمة اللبنانية


أعلن رئيس كتلة التغيير والاصلاح في مجلس النواب اللبناني النائب ميشال عون اليوم الثلاثاء انتهاء المبادرة السورية- السعودية لحل الأزمة اللبنانية "من دون نتيجة".

وأعرب عون، وهو حليف لحزب الله، عن شكره للملك السعودي على الجهود التي بذلها، وكذلك للرئيس السوري بشار الأسد على الرغم من ان هذه المبادرة انتهت من دون نتيجة، حسب قوله.

وأضاف عون في تصريحات للصحافيين "اعتقد أن أحد الفرقاء اللبنانيين، وهو فريق رئيس الحكومة سعد الحريري لم يتجاوب مع المساعي ووصلنا الآن الى طريق مسدود على مستوى المبادرة". وأشار عون إلى انه قد تم إبلاغه بفشل المبادرة من "زملائه في حزب الله وحركة امل وكل الفرقاء الذين تبلغوا بذلك من المرجع الأساسي الذي يقوم بالمبادرة".

أفكار جديدة للحل

وأكد عون أنه وحلفاءه سيتقدمون بأفكار جديدة للحل، داعيا إلى اجتماع حكومي من أجل طرح هذه الأفكار ومناقشتها. وقال "إننا كلبنانيين لا نسلم بالطريق المسدود"، مشيرا إلى أن وفدا يمثل التيار الوطني الحر الذي يرأسه وتيار المردة بقيادة النائب سليمان فرنجيه وحزب الله وحركة امل التقى برئيس الجمهورية ميشال سليمان بهدف عرض اقتراحات لحل الأزمة.

وأعرب عون عن أمله في أن تأخذ هذه المقترحات طريقها وأن تكون مخرجا للأزمة. وشدد على ضرورة "ايجاد حل لبناني ـ لبناني اذا لم يتوفر الحل العربي الذي اعطيناه كل الوقت اللازم".

وقد جاء كلام عون بعد سلسلة لقاءات أجراها رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في نيويورك خلال اليومين الماضيين وشملت العاهل السعودي والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال الحريري في تصريح له قبل مغادرته إلى الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي إن "المسعى السعودي السوري الذي يتم الحديث عنه منذ اشهر انجز بالفعل".

وتقوم المملكة العربية السعودية وسوريا منذ يوليو/ تموز الماضي بجهود لايجاد حل للتوتر السياسي بشأن المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

XS
SM
MD
LG