Accessibility links

قوات دولية تستعد للتوجه إلى أبيي بسبب العنف وارتياح إزاء عملية الاستفتاء بالجنوب


أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسركي في بيان الثلاثاء أن قوات تابعة للمنظمة الدولية جاهزة للتوجه إلى منطقة ابيي السودانية حيث تدور أعمال عنف أسفرت عن سقوط عدد من القتلى منذ يوم الجمعة.

وجاء في البيان أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قلق جدا وطلب من قادة حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان الحفاظ على الهدوء وحل المشكلة عن طريق الحوار السلمي.

وقد دعا كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة الشمال والجنوب إلى حل قضية أبيي قبل أن تتفاقم الأوضاع هناك.

كما شدّد عنان حيث يراقب الاستفتاء هناك على أهمية الدعم الدولي للطرفين وقال في لقاء مع " راديو سوا" من جوبا:"أعتقد أنه بإمكان الشمال والجنوب مواصلة التعاون بينهما مثلما فعلا في السابق لحل المشاكل العالقة بينهما. وأريد الإشارة إلى أنه وبغض النظر عما ستسفر عنه نتيجة الاستفتاء فمصالح الشمال في الجنوب مهمة ولا يتوقف النجاح على مدى التعاون بين الشمال والجنوب فحسب، بل على مدى الدعم الذي سيقدمه المجتمع الدولي إلى السودان".

وأشار عنان إلى أن الجنوب يحتاج للكثير من العمل لبناء الدولة المستقبلية.

اتهام الخرطوم بوضع العراقيل


في هذه الأثناء، اتهم زعيم قبيلة دنغا إحدى القبيلتين الكبيرتين المتنازعتين في منطقة أبيي السودانية حكومة الخرطوم بوضع العراقيل أمام إجراء الاستفتاء في الإقليم في موعده.

وقال السلطان كوال دينغ ماجوك لـ"راديو سوا"إن تدهور الأوضاع أدى إلى اندلاع اشتباكات بين القبائل حصدت حياة العشرات خلال الأيام القليلة الماضية:

XS
SM
MD
LG