Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء التونسي يعلن إقالة وزير الداخلية وتشكيل لجنة للتحقيق في الفساد


أعلن رئيس الوزراء التونسي محمد غنوشي الأربعاء إقالة وزير الداخلية رفيق بلحاج قاسم والإفراج عن جميع الموقوفين في إطار الاضطرابات الاجتماعية التي تهز البلاد منذ أربعة أسابيع.

وقال غنوشي في مؤتمر صحافي إنه قد تم اتخاذ قرار بشأن تشكيل لجنة تحقيق حول الفساد، الذي تندد به المعارضة ومنظمات غير حكومية في تونس.

وشهدت تونس في الأيام الماضية احتجاجات غير مسبوقة على البطالة راح ضحيتها 21 شخصا بحسب الأرقام الحكومية.

واندلعت الاضطرابات في وسط تونس منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي اثر قيام أحد الشباب باضرام النار في نفسه أمام مبنى حكومي بمنطقة سيدي بوزيد بعد أن صادرت الشرطة كشكه لبيع الفاكهة والخضروات لأنه لم يحصل على تصريح له.

ولفظ الشاب أنفاسه الاخيرة في وقت سابق من الشهر الجاري متأثرا بالحروق مما كان سببا في انطلاق احتجاجات شديدة على البطالة والأوضاع الاجتماعية في البلاد.

وكان الرئيس زين العابدين بن علي قد ألقى خطابين عبر التليفزيون في مسعى لنزع فتيل الأزمة لكن التظاهرات استمرت واعتبرت المعارضة التدابير المعلنة والوعود بتوفير وظائف غير كافية.

XS
SM
MD
LG