Accessibility links

logo-print

بايدن يؤكد في باكستان أن الولايات المتحدة ليست في عداء مع الإسلام


قال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء إن الولايات المتحدة ليست في عداء مع الإسلام، كما شدد على احترام الولايات المتحدة للمسلمين في كافة أنحاء البلاد.

وأضاف بايدن في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني خلال زيارته لإسلام أباد أن " بعض فئات المجتمع الباكستاني وغيرها تعتبر أن أميركا لا تحترم الإسلام وأتباعه .. لكننا لسنا أعداء الإسلام ونحترم أولئك الذين يتبعون تلك الديانة العظيمة في كافة أنحاء بلادنا".

وحول محادثاته مع المسؤولين الباكستانيين، قال بايدن إن المحادثات كانت "مفيدة للغاية"، وذلك من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل حول فحوى المحادثات التي تتزامن مع زيادة في المشاعر المعادية للولايات المتحدة في باكستان على خلفية الحرب في أفغانستان والحملة غير المعلنة التي تشنها الطائرات الأميركية بدون طيار في المناطق القبلية الباكستانية.

وكان بايدن قد وصل الأربعاء إلى إسلام أباد قادما من أفغانستان حيث قام بزيارة مفاجئة استغرقت يومين.

هجوم انتحاري

وبالتزامن مع زيارة بايدن إلى باكستان، نفذ انتحاري هجوما بسيارة مفخخة على مركز للشرطة في شمال غرب باكستان مما أدى إلى مقتل 18 شخصا معظمهم من رجال الأمن، وإصابة 15 آخرين.

وأعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن الهجوم الذي قالت إنه رد على غارات الطائرات الأميركية بدون طيار في المنطقة القبلية.

وتحث الولايات المتحدة إسلام أباد على بذل المزيد من الجهود لاسيما على الصعيد العسكري لملاحقة المتمردين في مناطقها القبلية على الحدود مع أفغانستان التي تعتبر ملاذا لحركة طالبان الباكستانية وحلفائها من القاعدة وقاعدة خلفية لطالبان الأفغانية.

وتقوم واشنطن في موازاة ذلك بموافقة ضمنية من باكستان بضربات جوية من طائرات بدون طيار لاستهداف المتمردين وقد تكثفت إلى حد كبير منذ عام 2008 وفي الأشهر الماضية.

XS
SM
MD
LG