Accessibility links

logo-print

منظمة حقوقية أميركية تطالب أوباما بحث الرئيس مبارك على قبول مراقبين دوليين في انتخابات الرئاسة المقبلة


طالبت منظمة هيومان رايتس فيرست الأميركية، الرئيس الأميركى، باراك أوباما، بمحاربة ما وصفته بالقمع والتلاعب فى نتائج الانتخابات فى مصر كما طالبته كذلك بحث الرئيس حسنى مبارك على قبول مراقبين دوليين فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

واعتبرت المنظمة فى الخطاب، الذى بثته على موقعها الإلكترونى أن مصر فشلت على حد وصفها فى اختبار تحقيق الديموقراطية والإصلاح السياسى، الذى وعدت به فى الانتخابات البرلمانية الماضية.

واتهمت المنظمة مصر بأن لديها سجلاً فى تزوير الانتخابات وقمع الحريات الأساسية، مما يساهم فى الاستياء من أميركا، ويتسبب فى توجيه اللوم لها بسبب دعمها غير المحدود للحكومة المصرية ، بحسب جريدة المصري اليوم في صفحتها الالكترونية.

قضية الاحتقان الطائفي

من ناحية أخرى، قال الدكتور عبدالجليل مصطفى، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، إن قانون دور العبادة الموحد أو إلغاء خانة الديانة من بطاقات الرقم القومى ليس حلاً لقضية الاحتقان الطائفى.

وأشار عبد الجليل إلى ضرورة ألا تنشغل القوى السياسية بمثل هذه المطالب، لأن المشكلة ليست فى غياب القواعد والقوانين، التى تقرر المساواة بين المصريين جميعا، وإنما فى عدم تنفيذ ما لدينا أصلاً من ضوابط وقوانين تساند كل صاحب حق تم الاعتداء عليه.

واضاف المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير أن الأحكام القضائية حاليا لا تنفذ إلا إذا جاءت مع رغبات السلطة ومصالح الضالعين معها، على حد وصفه نقلا عن جريدة المصري اليوم.

XS
SM
MD
LG