Accessibility links

مسؤول سوداني يقول إن انفصال جنوب السودان يكاد أن يصبح حقيقة


أكد المستشار محمد عبد الرحمن صالح عضو المكتب السياسي لحزب تحالف قوى الشعب العاملة في السودان أن انفصال جنوب السودان يكاد أن يصبح حقيقة، وعلى نظام الرئيس عمر البشير أن يتعامل معها، وقال في حديث أجرته معه مراسلتنا في القاهرة إيمان رافع:

" نظام البشير موجود في شمال السودان وسيستمر موجود طالما إنه هناك فكرة مطروحة لتوسيع قاعدة المشاركة في السلطة. وسنعيد ترتيب البيت الشمالي من جديد بداية من إعادة كتابة الدستور السوداني."

وأشار صالح إلى القضايا الخلافية التي ستنتج بعد صدور نتيجة التصويت لصالح الانفصال، وأهمها قضية مياه النيل:

"عندما نتكلم عن مياه النيل ونقول إنه في اتفاقية عام 59 تعطي مصر 55 بالمئة من المياه وتعطي السودان 18.5 مليار متر مكعب من المياه. حكومة الجنوب عادة تأخذ من هذا الجزء نصيب لها هي على أساس أن الـ 18.5 مليار متر مكعب لكل السودان وأصبح السودان الجنوبي والسودان الشمالي فلا بد من الاتفاق حول تقسيم هذه النسبة من المياه".

اشتباكات أبيي تستهدف تعكير صفو الاستفتاء

من ناحية أخرى، جددت الحركة الشعبية لتحرير السودان تأكيدها على أن الاشتباكات التي شهدتها منطقة آبيي وأسفرت عن سقوط قتلى تستهدف تعكير صفو استفتاء تقرير مصير الجنوب.

واتهم جاكوب داون القيادي في الحركة في تصريح لـ"راديو سوا" حزب المؤتمر الوطني الحاكم بتجاهل الآليات المتعلقة بآبيي، وقال:
XS
SM
MD
LG