Accessibility links

رئيس الوزراء المصري: إعادة النظر في التشريعات لترسيخ قيمة المواطنة


قال رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف إن الحكومة بصدد إعادة النظر في التشريعات لترسيخ قيمة المواطنة في المجتمع المصري، مشيرا إلى الإجماع الذي أبداه الشعب المصري على إدانة الحادث الإجرامي الذي وقع بكنيسة القديسين بالإسكندرية باعتباره عملا إرهابيا يستهدف المصريين جميعا.

وأشار نظيف في حديث خاص للتليفزيون المصري مساء الأربعاء إلى أن مصر قادرة على حماية مواطنيها من الأقلية والأغلبية بنفس القدر، لكن مصر كلها - مسلمون ومسيحيون - ترفض أي تدخل خارجي في هذا المجال.

من ناحية أخرى، أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن عددا من جامعي القمامة بمنطقة المقطم في القاهرة تظاهروا احتجاجا على حادث إطلاق النار على قطار أسيوط القاهرة الثلاثاء من قبل مندوب شرطة الذي أسفر عن مقتل مواطن قبطي وإصابة خمسة آخرين داخل قطار أثناء توقفه في محافظة المنيا ما تسبب في مظاهرات غاضبة.

وتجمع حوالي 300 شخص الأربعاء في جنازة القتيل ويدعى فتحي سعيد عبيد البالغ /71 عاما وتم تشييع الجنازة من كنيسة مار يوحنا وسط القاهرة وسط تواجد كثيف للشرطة.

من ناحيته، قال مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية خلال جلسة مجلس الشعب إنه يجري استجواب الجاني حاليا من قبل أجهزة الأمن لمعرفة ملابسات الحادث.

وذكر شهاب أنه بمناقشة المتهم "اعترف تفصيليا بالواقعة وأنه أطلق النار بطريقة عشوائية دون تمييز ولم يعلل سببا لذلك".

ودعا شهاب إلى ضرورة التزام الهدوء حتى "نعرف كافة تفاصيل الحادث وهل الجاني إرهابي أم حادث عارض".

وقال إن الحكومة تأسف لهذا "الحادث المؤلم وتدين هذه الجريمة وتقدم خالص التعازي لأسرة المتوفى وتدعو بعاجل الشفاء للمصابين وتناشد الجميع عدم استباق نتائج التحقيق والتكهن أو الاستنتاج الشخصي".

وكان فتحي سرور رئيس مجلس الشعب قد أحال البيانات التي تلقاها من النواب حول الحادث إلى لجنة مشتركة مكونة من لجان الأمن القومي وحقوق الإنسان والشؤون الدينية، لإعداد تقرير عن الحادث وتقديمه إلى المجلس في أقرب وقت ممكن.

ويأتي هذا الاعتداء بعد 11 يوما من تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية ليلة رأس السنة الذي أوقع 20 قتيلا من المواطنين الأقباط.
XS
SM
MD
LG