Accessibility links

logo-print

فياض يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي


دعا رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية لضمان إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وعدم الاستمرار في ترك إنهاء مهمة الاحتلال لإسرائيل وحدها، على حد قوله.

وقال فياض الذي أجرى مباحثات في رام الله مع وزير الخارجية النرويجية غيرهارد ستورز إن "استمرار الاعتداءات على حياة المواطنين واستشهاد عدد منهم في الأيام الأخيرة، يستدعي من المجتمع الدولي التدخل الفاعل والمباشر لضمان وقف هذه الاعتداءات وتوفير الحماية لشعبنا وأرضه وتحمل المسؤولية المباشرة لإنهاء الاحتلال وتمكين شعبنا وهو يسعي لاستكمال استعداده لإقامة الدولة".

وحول العجز في ميزانية السلطة الفلسطينية، أشار فياض إلى أنه يتوقع من المانحين الدوليين سد العجز في ميزانية السلطة.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية النرويجية غيرهارد ستورز عن دعم النرويج لعمل السلطة الفلسطينية برئاسة سلام فياض، ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والعمل على ضمان تنفيذ الالتزامات من كافة الجهات لدعم السلطة الوطنية الفلسطينية، مشيرا إلى أن لجنة المانحين ستجتمع في أبريل/ نيسان المقبل للنظر في توفير دعم إضافي للسلطة الفلسطينية.

وقال ستورز إن النرويج ستكون أول الدول التي ستعترف بالدولة الفلسطينية فور إكمال مؤسساتها، على أن يتزامن ذلك مع جهود التسوية السياسية.

وكان ستورز قد التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله، وكرر عباس موقفه المعارض للاستيطان قائلا إنه يشكل العقبة الرئيسية أمام استئناف المفاوضات مع إسرائيل.

وتحاول السلطة الفلسطينية طرح مشروع قرار على مجلس الأمن الدولي لإدانة الاستيطان رغم اعتراض الولايات المتحدة وتأكيدها على أن قضايا الوضع النهائي ينبغي أن يتم حلها عبر المفاوضات بين الجانبين.
XS
SM
MD
LG