Accessibility links

logo-print

روسيا ترفض المطالب الإيرانية باستبعاد الملف النووي من أجندة اجتماع اسطنبول


رفض وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الخميس المطالب الإيرانية الداعية لعدم التطرق لملفها النووي في اجتماع اسطنبول المقبل مع الدول الست الكبرى مؤكدا أن الاجتماع ينبغي أن يكون فرصة "لإزالة الغموض" المحيط بالبرنامج النووي الإيراني.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي "إننا مقتنعون بأن جدول أعمال الاجتماع المقرر عقده يومي 21 و22 من الشهر الجاري ينبغي أن يكون شاملا، ويتضمن سبل إزالة الغموض في البرنامج النووي الإيراني".

وأضاف أن "جدول الأعمال يجب أن يتضمن كل الوجوه الأخرى التي تهم المشاركين، بمن فيهم إيران، أي المسائل الأمنية وتلك التي من الضروري تسويتها لتأمين العودة التامة لإيران إلى المجموعة الدولية".

واعتبر أن الوضع "اتخذ منحى حادا نوعا ما، لأننا لا نرى تعاونا كافيا من إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وحول دعوة إيران لعدة دول، من بينها الصين وروسيا والمجر التي تترأس الاتحاد الأوروبي، للقيام بزيارات إلى مواقع نووية إيرانية قال لافروف إن هذه المبادرة "تستحق الاهتمام"، لكنه أكد في الوقت ذاته أن هذه الزيارات "لا يمكن في أي حال اعتبارها بديلا عن عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وبدورها قالت مايا كوجيانجيك المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون إن الأخيرة تعتزم طرح ملف إيران النووي في اجتماع اسطنبول رغم معارضة طهران.

وقالت كوجيانجيك في تصريحات للصحافيين "إننا نتوقع مناقشة الملف النووي لكن مواضيع اخرى يمكن أن تدرج أيضا على جدول الأعمال".

وكان وزير الخارجية الإيرانية بالوكالة علي أكبر صالحي قد أعلن أمس الأربعاء أن إيران ترفض مناقشة ملفها النووي مع مجموعة 5+1 في اسطنبول، موضحا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي "السلطة الوحيدة المختصة في هذا المجال".

وتختلف إيران ومجموعة 5+1 المؤلفة من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا على جدول أعمال اجتماع اسطنبول، فالدول الكبرى ترغب في طرح الهواجس حيال البرنامج النووي الإيراني، فيما لا تريد طهران التحدث إلا عن مسائل عمومية في هذا المجال.

XS
SM
MD
LG