Accessibility links

ناسا تعلن حل مشكلة تقنية في "ديسكفري" وتطلقه الشهر المقبل


أعلنت إدارة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" أنها تعتزم إطلاق المكوك ديسكفري في 24 فبراير/شباط المقبل بعدما وجدت حلا لمشكلة تقنية تمثلت بتشققات على الخزان الخارجي للمكوك مما أدى إلى تأجيل سفره إلى الفضاء لأكثر من ثلاثة أشهر.

وقال بيل جيرستنماير مساعد مدير عمليات الفضاء في ناسا إنه لم يتحدد بعد ما إذا كانت الرحلة القادمة للمكوك ستتضمن كما كان مقررا في السابق رائد الفضاء مارك كيلي زوج عضوة مجلس النواب الأميركي جابرييل جيفوردز التي أصيبت في حادث إطلاق نار بولاية أريزونا مؤخرا.

وتأجلت رحلة ديسكفري عدة مرات بسبب تسرب في خزان الوقود منذ محاولة إطلاقه في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وظهرت مشكلة ثانية ومحيرة لوقت طويل في ذات اليوم الذي عثر فيه المفتشون على صدع في الغطاء الخارجي العازل لخزان الوقود الذي يعد مصدر قلق رئيسيا لناسا بشكل دائم منذ انفجار المكوك كولومبيا عام 2003 ومقتل أفراد طاقمة السبعة مما أدى إلى إعادة تصميم خزانات الوقود في مركبات الفضاء.

ولناسا رحلة أخرى في برنامجها للمكوك الفضائي بعد ديسكفري من المقرر إطلاقها في الأول من ابريل/ نيسان وهي رحلة عملية للمكوك انديفر، كما تأمل الإدارة في الحصول على تمويل لإطلاق المكوك اتلانتس في يونيو/ حزيران في رحلة لنقل شحنة إلى محطة الفضاء الدولية.

وتحال مركبات المكوك الفضائي للتقاعد بعد 30 عاما بسبب تكاليف التشغيل المرتفعة ولتوفير أموال لتطوير مركبة فضائية يمكنها أن تصل إلى ما هو بعد مدار محطة الفضاء الدولية.
XS
SM
MD
LG