Accessibility links

الخارجية الأميركية تدعو إلى التهدئة في تونس وترحب بخطاب بن علي


دعت الخارجية الأميركية إلى التهدئة في تونس ورحبت بالإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة تجاوباً مع مطالب المحتجين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

"رحبت الولايات المتحدة بالوعود التي قدمها الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الأربعاء لتلبية المطالب الاجتماعية والسياسية للمحتجين في أعقاب الاضطرابات التي اجتاحت البلاد.

وقال المتحدث بإسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن الحكومة الأميركية تراقب عن كثب التطورات في تونس وأعمال العنف التي وصلت إلى مستوى غير مقبول، وستواصل اتصالاتها مع المسؤولين في الحكومة التونسية لتتجاوب مع مطالب الشعب لزيادة الفرص الاقتصادية والحريات السياسية والاجتماعية. وأضاف كراولي أن الحكومة التونسية قدمت التزامات علنية عن استعدادها للتجاوب مع مواطنيها لمعالجة أسباب التوتر الذي أدى إلى المظاهرات، ونرى أنه كلما تصرفت من أجل ذلك بوقت قريب كلما كان ذلك أفضل.
وكانت الخارجية أصدرت صباح الخميس تحذيرا للأميركيين نصحت فيه بتأجيل أي سفر غير ضروري إلى تونس بسبب تزايد الاضطرابات وأعمال العنف السياسية والاجتماعية في البلاد."

قتلى وجرحى بضاحية كرم الشمالية

هذا، وأفاد شهود عيان بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين بجروح ليل الخميس خلال اشتباكات مع الشرطة التونسية بضاحية كرم الشمالية.
XS
SM
MD
LG