Accessibility links

نائب الرئيس الأميركي يصل أربيل لإجراء مشاورات مع البرزاني


وصل جو بادين نائب الرئيس الأميركي بايدن إلى أربيل مساء الخميس ضمن زيارته إلى العراق لإجراء مشاورات مع رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني.

وكان بايدن قد وصل إلى العاصمة بغداد فجر الخميس واجتمع مع رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ومسؤولين آخرين وبحث معهم تطورات الأوضاع في البلاد والتقدم الذي سجلته العملية السياسية ولاسيما تشكيل حكومة شراكة.
وقال نائب الرئيس الأميركي إن نجاح التجربة العراقية يصب في مصلحة الولايات المتحدة.

وأشار المالكي خلال اللقاء إلى أن العراق قادر على مواجهة التحديات الأمنية والسياسية التي قد تعترض طريقه في المستقبل، وأشاد بجهود بايدن المتمثلة في دعم العراق للتخلص من العقوبات الدولية والخروج من طائلة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.وتوقع مسؤولون ومراقبون أن يهيمن على محادثات بايدن موضوع إمكانية بقاء جزء من القوات الأميركية في العراق بعد موعد انسحاب القوات الكامل بنهاية هذا العام.وشدد المالكي على ضرورة تفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين البلدين والبدء في التحضير لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.

ونقل بيان عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قوله خلال الاجتماع ببايدن إن هناك ضرورة لتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات عن طريق تفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي والبدء بعقد اجتماعات فورية للجنة العليا المشتركة.
ونقل البيان عن بايدن قوله إن الدول التي كانت تتردد في دعم العراق أصبحت اليوم في سباق لدخوله والتعاون معه.

هذا وحضر الاجتماع مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى وليام بيرنز علاوة على السفير الأميركي لدى العراق جيفري جيمس وقائد القوات الأميركية الجنرال لويد أوستن.وقال وزير الدولة والناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ عن اللقاء الذي جمع الرجلين:
XS
SM
MD
LG