Accessibility links

الحكومة المصرية توافق على مشروع قانون يسمح للأقباط ببناء كنائس جديدة


وافقت الحكومة المصرية، أخيرا، على مشروع قانون جديد يسمح للأقباط ببناء كنائس جديدة ، وسوف يعرض مشروع القانون على البرلمان المصرى في دورته الحالية لإقراره.

يأتي هذا في ظل ضغوط دولية على مصر بعد أحداث كنيسة القديسين بالإسكندرية، التفاصيل فى تقرير نصر رأفت من القاهرة:
" في ظل ضغوط دولية على مصر في أعقاب حادث كنيسة القدسين بالإسكندرية والذي راح ضحيته عدد من الأقباط، تتجه الحكومة المصرية إلى الموافقة على قانون جديد يتيح للأقباط بناء كنائس في مصر.

القمص يوأنس كمال راعي الكنيسة القبطية بالجيزة قال لـ "راديو سوا":
"نحن نريد القانون الموحد لبناء دور العبادة الذي تتعامل به المساجد لتتعامل به الكنائس، ليس لأي سمعة لأبناء مصر في الخارج، ولكن نريد من أجل أبناء مصر في الداخل، ونحن نريد المساواة، ولكن عشان نبني كنيسة، ويقوم الأمن المركزي بضرب الشباب القبطي، الحكومة تضرب مواطنيها فهذا وصمت عار. الكنائس بيحاولوا إن الطرف الآخر يشوهوا صورتها بأنها مخازن وترسانات للأسلحة، لماذا لم تظهر الأسلحة عندما هجم البربر على ديرأبو فانه، ولماذا لم تظهر الأسلحة عندما هجم البربر على دير وادي الريان، ولماذا لم تظهر الأسلحة في الكنائس عندما فجرت الكنيسة في الإسكندرية.
الكنائس لم يضبط فيها جماعات إرهابية ولا جماعات تخطيطية ضد الدولة، الكنائس طول عمرها مكان مسالم ومكان يذكر فيها آيات الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم يتفكرون. ياناس ياسيدي إحنا عاوزين نصلي، ياناس عاوزين نصلي، ياناس عاوزين نعبد ربنا، هل هذه جريمة؟""

المسيحيون في مصر يريدون الصلاة، والصلاة لا تتم إلا ببناء كنائس جديدة".
XS
SM
MD
LG