Accessibility links

logo-print

اجتماع لمنظمات المجتمع المدني في مصر للدفاع عن الحقوق المدنية وحماية المواطنة


عقد في مقر حزب الوفد مؤتمر الأحزاب السياسية والقوى الوطنية للدفاع عن الحقوق المدنية وحماية المواطنة، بحضور قادة ورموز القوى السياسية المختلفة وحركات '' أقباط من أجل مصر ''و '' تيار التجديد الاشتراكي''، و ''الجمعية الوطنية للتغيير'' و''جمعية تحالف المصريين الأمريكيين''، ومنظمات حقوقية.

وأشار المفكر السياسي سمير مرقص، الذي تحدث بالنيابة عن ممثلي منظمات المجتمع المدني، إلى أن سنة 2010 شهدت تحول في العلاقات بين المسيحيين والمسلمين، وانتشار الاحتقان الطائفي، مؤكداً أن مصر لن تكون إلا بتعدديتها، وعلى الجميع التكاتف من أجل هذا الأمر.

كما قال الدكتور عبد الجليل مصطفى منسق الجمعية الوطنية للتغيير إن ضعف الدولة هو السبب الحقيقي وراء كافة الكوارث التي تعاني منها مصر، مشدداً على أن الاحتقان الطائفي لا ينتشر إلا في الدول الضعيفة التي يهد الفساد قواها ويجمد حريتها وإبداعها.
XS
SM
MD
LG