Accessibility links

زيارة الرئيس الروسي ميدفيديف للأراضي الفلسطينية مرهونة بأيدي موظفي الخارجية الإسرائيلية


هدد موظفو الخارجية الإسرائيلية بالإضراب عن العمل وبعدم التعاون مع السلطات الروسية فيما يخص زيارة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف للأراضي الفلسطينية وذلك بعد أن ألغى زيارة مقررة إلى إسرائيل الثلاثاء القادم للأسباب ذاتها وهو ما يهدد بإلغاء هذه الزيارة أيضا.

وبحسب ما نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت" الجمعة فإن ميدفيديف سيصل إلى المملكة الأردنية في زيارة رسمية، ومن ثم سيتوجه إلى مدينة رام الله يوم 19 من هذا الشهر عن طريق جسر اللنبي ، حيث يخضع أيضا هذا المعبر لمسؤولية الخارجية الإسرائيلية بما يخص الزيارات الرسمية لأي مسؤول سياسي، وهذا ما يعني ضرورة قيام موظفي الخارجية الإسرائيلية بعمل كافة الترتيبات والإجراءات مع الخارجية الروسية الكفيلة بإتمام هذه الزيارة، وفي حال نفذ موظفي الخارجية الإسرائيلية تهديدهم بعدم التعاون والإضراب فان زيارة الرئيس الروسي في طريقها إلى الإلغاء كما حدث مع زيارته لإسرائيل .

يذكر أن الرئيس الروسي قد ألغى زيارته المقررة إلى إسرائيل الثلاثاء القادم ، مع وفد يضم 500 شخص من بينهم ما يقارب 300 من رجال الأعمال الروس ، وذلك بسبب رفض موظفي الخارجية الإسرائيلية تقديم أي تسهيلات أو القيام بأي ترتيبات تخص الزيارة.

XS
SM
MD
LG