Accessibility links

الحريري يتعهد بالتعاون مع الرئيس اللبناني من أجل تشكيل حكومة جديدة


تعهد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري بالتعاون الوثيق مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان من اجل تشكيل حكومة جديدة. ودعا في أول تصريحات له بعد انهيار حكومته إلى الحوار وتغليب العقل على التشنج، حسب وصفه.

وقال الحريري بعد اجتماعه مع سليمان إنه وسائر الحلفاء والأصدقاء في المجلس النيابي، سيشاركون في الاستشارات النيابية، وسيتعاونون مع سليمان إلى أقصى الحدود في سبيل تشكيل حكومة جديدة تلتزم مقتضيات الوفاق الوطني، وتشكل فرصة للبلاد لتغليب منطق العقل على عوامل الاحتقان والتشنج.

وأكد في بيان تلاه في القصر الجمهوري ألا بديل عن الحوار، وان أي جهة لن يكون في مقدورها أن تلغي جهة أخرى في لبنان. وأكد على التزامه بالانفتاح على التعاون مع سليمان وكل القيادات، على قاعدة الحوار الدائم والتوصل إلى حلول منطقية للقضايا المشتركة مهما كانت معقدة.

وأعرب الحريري عن أسفه لوصول المساعي السورية السعودية التي سبقت سقوط الحكومة إلى الطريق المسدود، قائلا إنه التزم ما تعهد به في هذه الوساطة محملا خصومه من دون ان يسميهم مسؤولية افشالها.

دعوة أميركية للهدوء

وفي موقف أميركي جديد حول التطورات الأخيرة في لبنان، دعت الولايات المتحدة عبر سفيرتها في بيروت اللبنانيين إلى الهدوء وضبط النفس.

وقالت السفيرة مورا كونيلي بعد اجتماعها مع النائب ميشال عون إن الولايات المتحدة تدعو جميع الأطراف السياسية إلى التزام الهدوء وممارسة ضبط النفس في هذا الوقت الحرج.

هذا، وكان مصدر دبلوماسي أوروبي قد أعلن عن دعوة فرنسية لتشكيل مجموعة اتصال دولية بشأن لبنان من أجل إيجاد مخرج للازمة السياسية الحالية. ويبدأ سليمان الاثنين استشارات مع النواب من اجل اختيار رئيس حكومة جديد، على أن تسمي كل كتلة مرشحها، ويكلف الرئيس إجمالا من يحظى بالنسبة الأعلى من التأييد، تشكيل الحكومة.

XS
SM
MD
LG