Accessibility links

الرئيس اللبناني يبدأ استشاراته مع الكتل النيابية بشأن تشكيل حكومة جديدة


يبدأ الرئيس اللبناني ميشال سليمان الاثنين استشارات مع الكتل النيابية التي ستقترح اسم الرئيس الجديد للحكومة. وطرحت الصحف السبت اسم عمر كرامي، المقرب من المعارضة والذي قدم استقالته بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005

وقد أوضح مصدر قريب من رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق عمر كرامي السبت أنه لم يتم أي اتصال به حول تشكيل الحكومة المقبلة.

وأفادت صحيفة الأخبار القريبة من حزب الله نقلا عن مصادر المعارضة أن "الشخصية التي سيسميها نواب قوى 8 آذار والتيار الوطني الحر في الاستشارات النيابية، ستكون من مدينة طرابلس، مرجحة الاتفاق على تسمية الرئيس عمر كرامي لترؤس الحكومة المقبلة".

وأضافت الصحيفة أن هذه المصادر "شددت على أن رفضها لعودة سعد الحريري إلى رئاسة الحكومة نابع من قرار لا عودة عنه".

وأضاف المصدر القريب من كرامي أنه "في حال طرح اسم الرئيس كرامي، فموقفه سيكون مرتبطا بعوامل عدة خصوصا إن من يتولى رئاسة الحكومة في هذه الحالة سيكون كمن يمسك جمرة نار في يده لان مؤسسات الدولة مهترئة وعندما تكون الظروف مؤاتية، فلكل حادث حديث".

نصر الله يتحدث الأحد عن الأزمة

من جهة أخرى أعلنت قناة المنار الناطقة باسم حزب الله السبت أن الأمين العام للحزب حسن نصر الله سيتحدث عبر القناة مساء الأحد عن الأزمة الحكومية وآخر مستجداتها.


القرار الاتهامي بشأن الاغتيال

ومن جهة أخرى، نقلت صحيفة النهار اللبنانية عن مصدرٍ مقربٍ من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي أن القرار الظني الذي يعدّه المدعي العام للمحكمة دانيال بِلمار سيُسلّم إلى قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسيس خلال الساعات الـ 48 القادمة.

يأتي هذا وسط ترجيحات بان القرار الاتهامي سيُحمّل أعضاء في حزب الله المسؤولية عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

إلى ذلك أشاد مفتي الطائفة السنية في لبنان بشخص سعيد الحريري لقيادة الحكومة الجديدة.
مراسل"راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG