Accessibility links

logo-print

إيران تواصل تخصيب اليورانيوم وتعلن عن إسقاط طائرتي تجسس


أعلن علي اكبر صالحي رئيس البرنامج النووي الإيراني السبت أن إيران تواصل "أنشطة تخصيب" اليورانيوم "بثبات" رغم العقوبات، وذلك قبل اقل من أسبوع على اجتماع جديد بين طهران ومجموعة 5+1 حول ملف إيران النووي في اسطنبول.

وقال صالحي في كلمة متلفزة إن "العقوبات الدولية الأخيرة لم تخلق أي مشكلة لنشاطاتنا النووية".

وتابع "أننا نواصل نشاطاتنا النووية بثبات ونواصل خصوصا أعمال التخصيب بنشاط" موضحا "أن إنتاجنا لليورانيوم المخصب ارتفع".

وتأتي تصريحات صالحي قبل أقل من أسبوع على اجتماع بين إيران ودول مجموعة 5 +1 وهي الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، زائد ألمانيا في 21 و22 يناير/كانون الثاني في اسطنبول بتركيا.

ويرمي التخصيب بنسبة 20 بالمئة إلى إنتاج وقود لمحطات الطاقة النووية. ولكن إذا تم رفعه إلى 90 بالمئة فإنه يدخل في صناعة قنبلة نووية.

وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الاثنين أن العقوبات الدولية المفروضة على طهران بدأت تؤتي ثمارها وعلى الأخص عبر التأثير على البرنامج النووي الإيراني.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في 9 حزيران/يونيو الفائت قرارا جديدا يشدد العقوبات الدولية على طهران بسبب نشاطاتها النووية المثيرة للجدل. وتبنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا واستراليا واليابان وكوريا الجنوبية عقوبات إضافية.

إيران تقول إنها أسقطت طائرتي تجسس أميركيتين

من ناحية أخرى، ذكرت يديعوت احرونوت أن إيران ادعت أن سلاح الطيران التابع للحرس الثوري اسقط طائرتي تجسس أميركيتين بدون طيار وأنه سيتم عرضهما. ووصفت إيران الطائرتين بأنهما من احدث الطائرات المستخدمة في التجسس.

وكان الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية الذي يتخذ من الخليج قاعدة له قد قال في حينه إنه لا توجد لديه أنباء عن إسقاط أي طائرة في الآونة الأخيرة.

وكانت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية قد نقلت عن قائد سلاح البحرية التابع للحرس الثوري الجنرال على فاداوي قوله إن طهران ستعرض في الوقت المناسب طائرتي الاستطلاع اللتين تم إسقاطهما.

وتابع فاداوي أن هذه الطائرات الأميركية هي من أكثر طائرات التجسس تقدما ولديها قدرات استطلاعية كبيرة.

ولم تشر إيران إلى تاريخ إسقاط هاتين الطائرتين وقد رفضت الإفصاح عن إعطاء تفاصيل إضافية تجنبا لأي توتر مع الولايات المتحدة.

ويأتي الإعلان الإيراني في وقت تتعرض فيه طهران لعقوبات دولية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها نتيجة عدم تعاونها مع المجتمع الدولي بشأن الكشف عن تفاصيل برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG