Accessibility links

رونالد ريغان عانى من مرض الـ "ألزايمر" فيما كان في البيت الأبيض


كشف رون ريغان نجل الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان أن أعراض مرض "ألزايمر" ظهرت على والده وهو لا يزال في البيت الأبيض.

وقال رون في كتابه الجديد "أبي في سن المئة"، المقرر أن يصدر في الذكرى المئوية المئة لميلاد والده التي تصادف السادس من فبراير/شباط المقبل، إن الأطباء شخصوا مرض والده في فترة لاحقة أي بعد خمس سنوات على تركه منصبه كرئيس للولايات المتحدة الأميركية.

واعترف رون ريغان أن والده واجه متاعب جمة وهو كان على دراية محدودة بها طوال السنوات الثلاث الأولى من الفترة الرئاسية الأولى.

وقال رون إنه وخلال مشاهدته المناظرة الرئاسية بين والده والمرشح الديموقراطي المنافس والتر مونديل عام 1984: "بدأت أعاني من شبح كابوس يوشك أن يصبح حقيقة."

وأضاف رون وفقا لمقتطفات كتابه أن بعض الناخبين بدأوا يتساءلون عن الجد (أي والده) الذي لا يمكنه أن يجد نظارة قراءته فيما هو مسؤول عن أكبر ترسانة نووية، الأمر الذي كان يثير غضبهم.

تجدر الإشارة إلى أنه جرى تشخيص إصابة الرئيس ريغان بالـ "ألزايمر" رسميا عام 1994 وتوفى بعدها بعشرة أعوام.
XS
SM
MD
LG