Accessibility links

logo-print

خطط جديدة في بابل لمعالجة أزمة الكهرباء



تشهد محافظة بابل منذ أكثر من 20 يوما أزمة حادة في إمدادات الطاقة الكهربائية نتيجة ازدياد ساعات قطع التيار الكهربائي إلى أكثر من 20 ساعة في اليوم الواحد في وقت تجتاح البلاد موجة من البرد والأمطار.

فقد أبدت مواطنة من مدينة بابل استياء شديدا من استمرار أزمة الكهرباء، وقال "الجو بارد والبيوت ظلمه والشوارع طين، ما هي نهاية هذا الوضع؟ لا نستطيع إكمال أعمالنا وكذلك أولادنا لن يتمكنوا من متابعة دروسهم".

وأشار النائب علي شبر في حديث مع "راديو سوا" إلى تراجع أداء مستوى الخدمة في قطاع الكهرباء على الرغم من صرف أموال كثيرة على هذا القطاع، وطالب الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية بتقديم تقارير دقيقة لكي يتسنى للبرلمان محاسبة المقصرين في أداء عملهم في وزارة الكهرباء.

من جانبه، أشار مسؤول لجنة الطاقة في مجلس محافظة بابل عقيل السيلاوي إلى وضع خطط آنية وإستراتيجية لحل أزمة الكهرباء في المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أن واقع الكهرباء لم يشهد تحسنا منذ عدة سنوات على الرغم من وعود المسؤولين في الوزارة في تقليص ساعات قطع التيار الكهربائي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG