Accessibility links

علاقات العراق مع كل من الكويت وسوريا والسعودية تشهد انفراجا


شهدت علاقات العراق مع عدد من دول جواره انفراجا كبيرا تمثل بزيارة رئيسي وزراء الكويت وسوريا لبغداد، فيما تتطلع الأنظار إلى تطور مماثل قد يطرأ على العلاقة بين العراق والمملكة العربية السعودية.

وربط المحلل السياسي العراقي إبراهيم الصميدعي بين تطور العلاقات العراقية السعودية والصراع السعودي الإيراني، وقال لـ"راديو سوا": "أعتقد العقبة الأكبر هو صراع المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية على النفوذ في منطقة الخليج العربي وفي عموم منطقة الشرق الأوسط."

وشدد الصميدعي على أن السعودية ستنفتح على العراق على غرار انفتاحها على سوريا: "يكفي السعوديون من خلال قراءة استرتيجيتهم وسياستهم، يكفي أن يكون هناك خطاب انفتاح عليهم. إن السعودية دولة براغماتية. أنا أعتقد أن من مصلحة المالكي أن تكون الولاية الثانية مستقرة عبر تمتين العلاقات مع السعودية."

ويذكر أنه ساد العلاقة بين بغداد والرياض الجمود ورفضت السعودية تعيين سفير لها في العراق في وقت لم تستجب فيه معظم القوى العراقية السياسية إلى دعوة العاهل السعودي لإجراء محادثات في الرياض خلال أزمة تشكيل الحكومة العراقية.

وزير خارجية تركيا في العراق

هذا ويجري وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو محادثات في بغداد الأحد، ولم يعط وكيل وزارة الخارحية العراقية لبيد عباوي أي معلومات عن مضمون تلك المحادثات.

وكان داود أوغلو قد زار بغداد في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حيث التقى رئيس الوزراء نوري المالكي.
XS
SM
MD
LG