Accessibility links

إسرائيل تعتزم تنفيذ خطتها لبناء وحدات سكنية في القدس الشرقية


أعلنت السلطات الإسرائيلية اعتزامها المضي قدما في تنفيذ خطتها الرامية إلى بناء 1400 وحدة سكنية في حي جيلو في القدس الشرقية. وقال وزير العلوم والتقنية الإسرائيلية دانيال هيرشكوفتس إنه لا يرى مبررا لاعتراض الفلسطينيين على بناء تلك الوحدات.

وقال: "إن جيلو حي من أحياء القدس، وعليه فإنه لا بد أن يكون من الواضح للجميع أنه حتى إذا كان هناك حظر على البناء، فإنه لا يشمل القدس. هذا الحي جزء من القدس وليس هناك حظر من أي نوع يحول دون قيام إسرائيل بالبناء في عاصمتها".

السلطة الفلسطينية تندد بالإجراء

غير أن غسان الخطيب المتحدث باسم السلطة الفلسطينية ندد بهذا الإجراء بقوله: "إن بناء بضع مئات من الوحدات السكنية الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ولاسيما في القدس الشرقية المحتلة، يمثل انتهاكا إسرائيليا جديدا لحقوق الفلسطينيين والقانون الدولي، وهو ما نندد به بشدة وندعو الأطراف الدولية المعنية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقفه".

هذا وقد رفض مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو التعليق على هذا المشروع، غير أنه أشار إلى أن رئيس الوزراء يؤمن بحق جميع سكان القدس من اليهود والعرب في العيش في أي مكان يختارونه في المدينة.
XS
SM
MD
LG