Accessibility links

تأجيل المشاورات النيابية بشأن تشكيل حكومة لبنانية جديدة


أعلن مكتب رئاسة الجمهورية اللبنانية أن المشاورات البرلمانية لتشكيل حكومة جديدة تأجلت إلى الاسبوع المقبل لافساح المجال أمام المحادثات التي سيجريها الاثنين زعماء سوريا وتركيا وقطر بشأن لبنان.

وكان من المقرر ان يبدأ الرئيس ميشال سليمان يوم الاثنين مشاورات مع النواب بشأن تشكيل الحكومة الجديدة بعد استقالة وزراء حزب الله وحلفائه وإسقاطهم حكومة سعد الحريري.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية أنه "بعد تقييم موقف مختلف الأطراف اللبنانية وتوخيا لتأمين المصلحة الوطنية قرر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ارجاء الاستشارات النيابية إلى يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين."

وجاء الإرجاء وسط أجواء سياسية متشنجة بعد سقوط الحكومة على خلفية انقسام حاد حول المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، وفي وقت ينتظر فيه تسليم القرار الظني الذي يتوقع أان يوجه الاتهام في الجريمة إلى حزب الله اليوم الاثنين إلى قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله اعتبر الأحد أن توقيت تسليم القرار الظني بعد وقت طويل من الإرجاء، هو "توظيف سياسي" لصالح تسمية سعد الحريري مجددا رئيسا للحكومة.

وقال إن "المعارضة مجمعة على عدم تسمية سعد الحريري لتكليفه تشكيل الحكومة الجديدة"، من دون أن يفصح عن اسم مرشح قوى 8 مارس/آذار المؤلفة من حزب الله وحلفائه.

وفي المقابل، أكدت قوى 14 مارس/آذار الممثلة في الأغلبية النيابية بزعامة الحريري وحلفائه أن مرشحها هو سعد الحريري.

XS
SM
MD
LG