Accessibility links

logo-print

محاولات الانتحار حرقا تمتد إلى موريتانيا ومصر


أضرم رجل النار بنفسه الاثنين بالقرب من المقر الرئاسي في نواكشوط تعبيرا عن "استيائه" من النظام، في حادث يذكر بالشاب التونسي محمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه وأطلق موجة الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالنظام في بلاده، كما أفاد شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية.

وروى الشهود أن الرجل ويدعى يعقوب ولد داود (43 عاما) أوقف سيارته أمام مجلس الشيوخ الذي يبعد بضعة أمتار عن المقر الرئاسي وأشعل النار بنفسه داخل السيارة.

وأتاح التدخل السريع لقوى الأمن إجلاءه إلى المستشفى لمعالجته من حروق في الوجه والقدمين، بحسب ما أفاد مصدر طبي.

عملية انتحار في مصر

وفي القاهرة، قالت مصادر نيابية وشهود عيان إن رجلا مصريا أشعل النار في نفسه يوم الاثنين أمام مجلس الشعب وهو يردد هتافات ضد الشرطة.

وذكر أحد شهود العيان أن الرجل قد تم نقله إلى المستشفى للعلاج، ولم تتوافر أنباء عن أسباب إقدامه على ذلك.

وقد رفض الحزب الوطني الحاكم في مصر استغلال بعض قوى المعارضة لحادثة المواطن الذي أشعل النار في نفسه أمام البرلمان لتحقيق أغراض سياسية. لكن أيمن نور قال لـ"راديو سوا" بأنه مُنِع من حضور التحقيقات مع المواطن الذي أضرم النار في نفسه وتعرض لإصابات بالغة.
XS
SM
MD
LG