Accessibility links

محكمة أردنية تحاكم أشخاصا متهمين بتجنيد مقاتلين إلى جانب طالبان


بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية الاثنين محاكمة عصام البرقاوي المعروف بأبو محمد المقدسي، منظر تيار السلفية الجهادية في الأردن، وثلاثة متهمين آخرين بتهم أبرزها تجنيد مقاتلين للقتال إلى جانب حركة طالبان في أفغانستان.

وقال مصدر قضائي أردني إن الأربعة يواجهون "تهما تتعلق بتجنيد أشخاص داخل المملكة بقصد الالتحاق بتنظيمات إرهابية، وجمع أموال لمنظمات وجماعات إرهابية لغايات استخدامها بأعمال إرهابية، والقيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها أن تعرض المملكة لخطر أعمال عدائية وتعكير علاقتها بدولة أجنبية".
وتعقد الجلسة المقبلة للمحكمة في 30 يناير/كانون الثاني الحالي للاستماع إلى شهود النيابة.

ويواجه المقدسي تهمة "تعكير صفو علاقات المملكة بدولة أجنبية"، لإصداره كتابا يحمل عنوان "ملة إبراهيم" الذي أثار غضب الشارع السعودي لما يحتويه من تكفير للمجتمعات. واعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية المقدسي في أيلول/سبتمبر الماضي.

والمقدسي هو المرشد الروحي السابق لأبي مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة الذي قتل في غارة أميركية في إحدى قرى محافظة ديالى شمال شرق بغداد في يونيو/حزيران 2006.

وكان الزرقاوي قد التقاه عام 1991 في باكستان قبل أن يلتحق بالسلفية الجهادية ثم اعتقلتهما الشرطة الأردنية عام 1994. لكن المقدسي والزرقاوي افترقا في وقت لاحق بسبب "خلافات أيديولوجية" حيث يعارض المقدسي العمليات المسلحة ضد المدنيين.
XS
SM
MD
LG