Accessibility links

logo-print

حالة المواطن الذي أشعل النار بنفسه مستقرة وينتظر الخروج من المستشفى


صرح الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية بأن نسبة الحروق في المواطن عبده عبد المنعم حمادة الذي حاول إضرام النار بنفسه لا تتعدى 5 بالمئة بعد إعطائه العلاج التحفظي اللازم ، وأن حالته جيدة ومستقرة ويمكن خروجه خلال 48 ساعة للمتابعة بالعيادة الخارجية .

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث فإن حمادة غير مسئول عن أفعاله وأنه مريض نفسي ومازال يعالج وقد سبق دخوله دار الصحة النفسية مرات كثيرة .

وقام أعضاء لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس الشعب بزيارة المواطن للاطمئنان على صحته والاستماع إلى شكواه بناء على تكليف من الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس المجلس ، والذي اعتبر أن المواطن قام بفعله هادفا إبلاغ شكواه إلى المجلس .

ورفض الحزب الوطني الحاكم في مصر استغلال بعض قوى المعارضة لحادثة المواطن لتحقيق أغراض سياسية.

وانتقد مجدي الدقاق القيادي في الحزب ورئيس تحرير مجلة أكتوبر في تصريح لـ"راديو سوا" ما وصفه بمحاولات استغلال معاناة المواطنين قائلا إن الشعب المصري واع لمثل هذه الأمور.

من جانبه، افاد أيمن نور زعيم حزب الغد المعارض لـ"راديو سوا" بأنه مُنِع من حضور التحقيقات مع المواطن الذي أضرم النار في نفسه وتعرض لإصابات بالغة.

وكان المواطن المصري قد أشعل النار في نفسه يوم الاثنين أمام مجلس الشعب في وسط القاهرة وهو يردد هتافات ضد الشرطة على غرار شاب تونسي قد أضرم النار بنفسه الشهر الماضي مما أطلق موجة من الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة في هذا البلد التي أفضت إلى فرار الرئيس زين العابدين بن علي بعد 23 عاما على حكمه لتونس.

XS
SM
MD
LG