Accessibility links

logo-print

مجلة أميركية تقول " بعد تونس، هل يأتي الدور على مصر؟"


قالت مجلة "ذي أتلانتك" الأميركية تحت عنوان "بعد تونس، هل يأتي الدور على مصر؟".

وأشارت إلى إنه على الرغم من تصاعد الحديث حول احتجاجات كانت مقررة يوم السبت فى مصر، إلا أن المشهد بدا طبيعياً في ميداني التحرير و طلعت حرب ولم تظهر أي علامات لتدابير أمنية مشددة، مشيرة إلى أنه عندما يكون هناك حديث عن مظاهرات فإن قوات الأمن المركزي عادة ما تقوم بمحاصرة هذه المناطق بل و إغلاق حركة المرور أيضا.

لكن هذا المظهر الطبيعي هو تماماً ما يحاول النظام الترويج له، فالأوضاع الطبيعية لا تولد ثورات شعبية.

وقالت المجلة الاميركية وفقا لصحيفة المصريون إنه على الرغم من إبداء المصريين إعجابهم بالثورة التونسية إلا أنهم استبعدوا أن تكون الأحداث الخارجية كافية لإطلاق ثورة مماثلة في الداخل، مؤكدين على أن ما سيشعل الثورة في مصر سيكون أمراً مفاجئاً و غير متوقع و يحمل طابعاً مصرياً فريداً.

و اعتبرت المجلة أن أفضل أمل لتكرار السيناريو التونسي في مصر من المرجح أن يأتي وقت تمرير السلطة معتبرة أن صعود جمال مبارك للحكم سيكون وقت زعزعة الإستقرار في مصر.

XS
SM
MD
LG