Accessibility links

مراهق فرنسي يضرم النار في نفسه


أفاد مسؤولون في مدينة مرسيليا الفرنسية بأن فتى يبلغ من العمر 16 عاما أضرم النار في نفسه داخل حرم مدرسة خاصة بعد أن صب على جسمه مادة شديدة الاحتراق.

وأضاف المسؤولون أنه تم نقل الفتى إلى المستشفى إلا أن إصاباته خطيرة لأن 70 بالمئة من جسده أصيب بحروق تتراوح بين الدرجة الثانية والثالثة، وذلك من دون الكشف عن سبب إقدامه على حرق نفسه.

XS
SM
MD
LG