Accessibility links

ايهود باراك يحدث شرخا في حزب العمل بعد تشكيله كتلة برلمانية جديدة


ذكرت الأنباء الواردة من اسرائيل ان زعيم حزب "العمل" وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أحدث هزة قوية في الساحة الحزبية بإعلانه الانفصال عن حزب "العمل" وتشكيل كتلة برلمانية جديدة، تحمل اسم "استقلال"، مع أربعة من نواب الحزب الممثل في الكنيست الحالي بـ 13 نائبا.

وتقول صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية ان البعض يعتبر في هذا الموقف نهاية للحزب الذي بقي لعدة أجيال الحزب الحاكم في اسرائيل واحد الاحزاب المؤسسة لدولة اسرائيل.

وقد نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مسؤولين كبار في حزب الليكود، القول إن إقدام رئيس الحكومة على منح كتلة "استقلال" الجديدة أربع حقائب وزارية في الحكومة من شأنه أن يشجع وزير الخارجية ليبرمان على السعي للحصول على مزيد من الحقائب الوزارية، فضلا عن أن هذا الأخير أصبح من الآن فصاعدا يملك مفتاح إسقاط الحكومة، وإقرار موعد الانتخابات العامة المقبلة.

يذكر أن الانشقاق الذي حدث في حزب العمل قد أدخله في حالة من التخبط، تهدد مستقبل الحزب الذي حكم إسرائيل منذ قيامها عام 1948 حتى1977.

وكان ايهود باراك آخر رئيس للوزراء من حزب العمل بين عامي 1999 و2001 ولكنه خسر الانتخابات بعدما أخفق في إتمام اتفاق للسلام مع الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG