Accessibility links

logo-print

مدفيديف في عمان بعد أن جدد في اريحا اعتراف روسيا بالدولة الفلسطينية


يعقد الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف في عمان الاربعاء محادثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في المحطة الثانية والأخيرة له ضمن جولة شرق أوسطية بدأها الثلاثاء في أريحا حيث التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن مصدر في الوفد الرئاسي أن محادثات مدفيديف مع العاهل الأردني ستتركز على الجهود المشتركة من أجل المساعدة على حل مشاكل إقليمية ودولية ملحة ، كما أشار المصدر إلى أن مدفيديف سيزور موقع تعميد السيد المسيح على شاطئ نهر الأردن.

كان مدفيديف عقد الثلاثاء مع رئيس السلطة الفلسطينية مؤتمرا صحفيا أكد فيه دعوته الى تجميد كل الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، فيما أشار عباس إلى وجود خيارين في المرحلة الراهنة أمام الفلسطينين وهما المفاوضات والسلام أو العنف والإرهاب، مؤكدا أن الفلسطينيين لن يختاروا العنف والإرهاب.

ردود فعل اسرائيلية غاضبة

وقد أثارت تصريحات الرئيس الروسي في أريحا الثلاثاء والتي جدد فيها اعتراف بلاده بالدولة الفلسطينية عاصفة من ردود الفعل الغاضبة في الساحة السياسية الإسرائيلية.

فقد قالت مصادر في الخارجية الإسرائيلية إنها تشعر بالصدمة لهذه التصريحات، في الوقت الذي فضل فيه رئيس الوزراء عدم التعليق رسميا على ما قاله الرئيس الروسي في أريحا، عندما قال بأن روسيا اعترفت بالدولة الفلسطينية عام 1988 ولا توجد أية نية لتغيير هذا الموقف.

وتزامنت تصريحات الرئيس مدفيديف في الوقت الذي أكد فيه يوفال ديسكين رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي - الشاباك بأن هناك تخوفا من أن تقوم بعض الدول الأوروبية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام1967.

XS
SM
MD
LG