Accessibility links

logo-print

الغنوشي يعقد أول اجتماع لمجلس وزرائه الخميس رغم احتجاجات الشارع


أفادت الأنباء بأن رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في تونس محمد الغنوشي يعتزم عقد أول اجتماع الخميس لمجلس وزرائه في الوقت الذي يواجه فيه تمردا من قبل مرشحي المعارضة الذين يطالبونه بإقالة مزيد من حلفائه في الحكومة.

ويذكر أن الغنوشي كان قد عين عددا من معارضي رئيس الجمهورية السابق زين العابدين بن علي، إلا أن أربعة من أعضاء حكومته الجديدة استقالوا قائلين ان المحتجين في الشارع الذين ألهبوا الوضع قد خاب أملهم نظرا لان كثيرا من رموز العهد السابق ما زالوا في السلطة.

ويذكر أن فؤاد المبزع الرئيس المؤقت لتونس ورئيس الوزراء محمد الغنوشي استقالا من حزب التجمع الدستوري وهو الحزب الحاكم في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي ، كما تم إبعاد بن علي عن رئاسة الحزب.

مظاهرات ضد وزراء التجمع

وقد شهدت العاصمة التونسية وبعض المدن الأخرى مظاهرات تطالب بإبعاد جميع الوزراء الذين ينتمون إلى حزب التجمع الدستوري من الحكومة الانتقالية، حيث احتشد نحو 1000 شخص في الشارع الرئيسي في العاصمة التونسية لمطالبة الحزب الحاكم بالتخلي عن السلطة.

وفي حديث خاص مع "راديو سوا" قال لطفي التواتي رئيس تحرير جريدة le Quotidien، إن الشعب التونسي لا يرضى بإنصاف الحلول، خصوصا بعد الثورة التي قادها والتي انتهت بالإطاحة بنظام بن علي، ويضيف:

XS
SM
MD
LG