Accessibility links

logo-print

أوباما يناقش مع مبارك الوضع في تونس ولبنان والسلام في المنطقة


قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك اوباما ناقش في اتصال هاتفي مع الرئيس المصري حسني مبارك الثلاثاء رغبة الولايات المتحدة في أن يعود الهدوء إلي تونس وشكره على دعم مصر لمحكمة دولية تساندها الأمم المتحدة خاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وأضاف البيت الابيض في بيان ان اوباما أبلغ مبارك "أن الولايات المتحدة تدعو الي الهدوء ونهاية للعنف في تونس وان تطبق الحكومة الانتقالية حقوق الإنسان الأساسية وتجري انتخابات حرة ونزيهة من أجل تلبية طموحات الشعب التونسي".

وكان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد توجه إلى السعودية في 14 يناير/ كانون الثاني بعد أسوأ اضطرابات في حكمه الذي استمر أكثر من عقدين. وتشهد تونس اضطرابات مع محاولة رئيس الوزراء المؤقت تأليف حكومة وحدة وطنية.

وقال البيت الأبيض إن اوباما شكر مبارك على الدعم المصري للمحكمة "التي تحاول إنهاء عهد الإفلات من العقاب في الاغتيالات السياسية في لبنان وتحقيق العدالة للشعب اللبناني".

وناقش اوباما ومبارك أيضا سبل دفع عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قدما. وقال البيت الأبيض إن اوباما قدم تعازيه الشخصية لمبارك والشعب المصري في ضحايا التفجير الذي وقع عشية رأس السنة الميلادية والذي استهدف كنيسة قبطية في مدينة الإسكندرية. وحث اوباما جميع الأطراف على تخفيف التوترات والعمل من اجل تحسين العلاقات بين جميع الأديان.
XS
SM
MD
LG