Accessibility links

مجلس الوزراء الإسرائيلي يصادق على تعيين وزراء جدد ويعلن عن إنشاء وزارة للأمن الداخلي


صادق مجلس الوزراء الإسرائيلي على تعيين وزراء جدد في الحكومة، كما قرر إنشاء وزارة جديدة هي وزارة الأمن الداخلي على أن يرأسها عضو الكنيست ماتان فيلنائي، نائب ايهود باراك الذي انسحب معه من حزب العمل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بدء اجتماع لمجلس الوزراء يوم الأربعاء إن الوزارات الموجودة في الحكومة ومن بينها وزارة الأمن الداخلي منتشرة في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في الولايات المتحدة.

وأسندت الحكومة حقيبة التجارة والصناعة والاستخدام وحقيبة الأقليات إلى شالوم سمحون، وحقيبة الزراعة لاوريت نوكيد، فيما تم اسناد حقيبة الرفاه بشكل مؤقت لمدة ثلاثة أشهر لموشيه كاحلون فيتولى.

وينتمي الوزراء الجديد كلهم إلى كتلة الاستقلال التي شكلها وزير الدفاع ايهود باراك بعد انسحابه وأربعة أعضاء آخرين في الكنيست من حزب العمل مما أدى لاحقا إلى انسحاب الحزب من الحكومة وإسناد وزاراته لأعضاء الكتلة الجديدة.

وأعرب نتانياهو عن شكره لوزراء حزب العمل الثلاثة الذين أصبحت استقالاتهم سارية المفعول اليوم الأربعاء، معتبرا أن من شأن التغيير داخل الحكومة أن يعزز الاستقرار الحكومي ويساعد في السعي لتحقيق السلام، حسب قوله.

ومن ناحيتها قالت الإذاعة الإسرائيلية إن الكنيست قد ناقش طلبا من الحكومة بالمصادقة على التعيينات الوزارية الجديدة. وأضافت الإذاعة أن النائب في الكنيست من حزب كاديما المعارض مئير شطريت قد هاجم هذه التعيينات بشدة كما انتقد تصرفات الوزير إيهود باراك.

ومن ناحية أخرى، صادق حزب العمل اليوم الأربعاء بالإجماع على انتخاب عضو الكنيست ايتان كابل رئيسا للحزب.

وكان سياسيون إسرائيليون قد أكدوا أن انشقاق باراك عن حزب العمل وانسحاب الأخير من الحكومة قد عزز من نفوذ وزير الخارجية رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان الذي أصبح يمتلك سلطة إسقاط الحكومة في حال الانسحاب منها.

XS
SM
MD
LG