Accessibility links

الرئيس أوباما يقول إنه يأمل في أن تنجح الولايات المتحدة والصين في تخطي خلافاتهما التجارية


قال الرئيس باراك اوباما إن العملة الصينية اليوان ما زالت تقدر بأقل من قيمتها وإن هناك حاجة لإجراء تعديلات أخرى ضرورية وانه يأمل في أن تنجح الولايات المتحدة والصين في تخطي خلافاتهما التجارية والتخلص من الأفكار النمطية.

وأضاف في أعقاب المحادثات التي أجراها في البيت الأبيض اليوم الأربعاء مع نظيره الصيني هو جينتاو:
" نرحب بالمرونة التي أبدتها الصين فيما يتعلق بعملتها ولكن يتعين علي أن أقول أن تلك العملة تقدر بأقل من قيمتها وأن هناك حاجة لإجراء تعديل في سعر الصرف وان ذلك يمكن أن يصبح أداة قوية في يد الصين لتعزيز الطلب الداخلي وخفض الضغوطات الناجمة عن التضخم في الصين"

وقال الرئيس اوباما إن الولايات المتحدة تتوقع أن تحدد السوق سعر العملة الصينية. كما أشاد الرئيس اوباما بالدور الذي تضطلع فيه الصين لخفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية وقال:
"اتفقنا على ضرورة ان تمتنع كوريا الشمالية عن القيام بمزيد من الاستفزازات ، كما أن برنامج كوريا الشمالية للصواريخ البالستية يشكل خطراً مباشرا على أمن الولايات المتحدة وحلفائها وأنه يتعين إخلاء شبه الجزيرة من الأسلحة النووية".

وقال الرئيس اوباما إنه يتعين على المجتمع الدولي في هذا الصدد مواصلة التذكير بان برنامج كوريا الشمالية لتخصيب اليورانيوم يتعارض مع التزامات بيونغ يانغ وواجباتها.

ودعا الرئيس اوباما بكين إلى بدء حوار مع زعيم التبت الروحي المنفي الدالي لاما.

من جانبه، دعا الرئيس الصيني هو جينتاو إلى مزيد من التعاون العسكري بين بكين وواشنطن من اجل بناء الثقة بين جيشي البلدين.

وأعلن هو أيضا أن بلاده ستحفز الطلب الداخلي والاستهلاك وأشاد بالمستقبل التجاري الواعد بين الولايات المتحدة والصين.

وعلى صعيد آخر اقر الرئيس الصيني بضرورة أن تفعل بلاده المزيد فيما يتعلق بتحقيق تقدم في مجال حقوق الإنسان.

وتحظى زيارة هو جينتاو إلى واشنطن بأهمية بالغة من الإدارة الأميركية رغم التوتر الذي تشهده العلاقة بين البلدين من وقت لآخر بسبب ملفات عدة من بينها العجز في الميزان التجاري بين البلدين الذي يميل ناحية الصين بشدة وقيمة العملة الصينية وموقف بكين الداعم لكوريا الشمالية.
XS
SM
MD
LG