Accessibility links

مجلس النواب الأميركي يؤيد إلغاء قانون إصلاح نظام الرعاية الصحية


أيد مجلس النواب الأميركي تشريعا يلغي قانون إصلاح نظام الرعاية الصحية بأكثرية 245 مقابل 189.

فقد صوت المجلس بأكثريته الجمهورية الأربعاء على إلغاء قانون التغطية الطبية وهو إجراء من المرجح أن يرفضه مجلس الشيوخ.

وحتى إذا وافق مجلس الشيوخ على المشروع فإن الرئيس أوباما أكد أنه سيستخدم سلطة النقض (الفيتو) ضد أي محاولة لإلغاء القانون.

وجاء هذا التصويت بعد يومين من المناقشات وبعد هدنة أعلنت الأسبوع الماضي بسبب عملية إطلاق النار في الثامن من يناير/كانون الثاني في توسان بولاية أريزونا، وأوقعت ستة قتلى و14 جريحا، بينهم النائبة الديموقراطية غابرييل غيفوردز.

وقد دافع النواب الديموقراطيون والبيت الأبيض عن الإصلاح الذي تمت الموافقة عليه في مارس/آذار 2010 بعد عدة أشهر من المناقشات.

وأعلن زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد أنه يعارض طرح الموضوع أمام المجلس، رغم انضمام ثلاثة ديموقراطيين إلى الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب لمساندة المشروع.

ويعتبر قانون إصلاح الرعاية الصحية أحد أكبر الإنجازات التشريعية للرئيس أوباما. وفي منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، اعتبر القاضي هنري هدسون في محكمة ريتشموند بولاية فيرجينيا أن قانون إصلاح الرعاية الصحية يتجاوز صلاحيات السلطات الفدرالية إزاء سلطات الولاية. فيما أعلنت إدارة الرئيس أوباما أنها ستستأنف قرار القاضي الفدرالي. غير أن المراقبين القانونيين يعتقدون أن القضية سترفع إلى المحكمة العليا.

ويوسع نظام الإصلاح الصحي التغطية الصحية لنحو 32 مليون أميركي لم يكن لديهم أي تأمين من قبل، وهدفه ضمان حصول 95 بالمئة من الأميركيين على التأمين الصحي بحلول عام 2014.
XS
SM
MD
LG