Accessibility links

الشرطة السويسرية تلقي القبض على مصرفي سابق سرب معلومات لويكيليكس


ألقت الشرطة في مدينة زوريخ السويسرية الأربعاء القبض على المصرفي السابق رودولف إيلمار بتهمة مخالفة قانون سرية البنوك السويسري لتقديمه بيانات لموقع ويكيليكس الإلكتروني، بعد فترة قصيرة من محاكمته بمخالفة أخرى تتعلق بالسرية.

وكانت محكمة زيوريخ قد أصدرت الأربعاء حكما بالغرامة 5500 يورو مع وقف التنفيذ لمدة عامين على إيلمار لإدانته بانتهاك السرية المصرفية وتسريبه لمعلومات عن أشخاص حاولوا التهرب من الضرائب لموقع ويكيليكس. لكن المحكمة برأته من تهمة التسبب في صدور إنذار بوجود قنبلة.

وقال القاضي سيباستيان إيبلي إن المتهم لجأ إلى الإكراه والتهديد في عدة حالات، مستغلا وضعه الوظيفي، الإضافة إلى أن هدفه لم يكن مكافحة التهرب الضريبي بل الثأر لفصله من المصرف.

وأعلنت الشرط السويسرية في وقت لاحق بعد المحاكمة، اعتقال ايلمار مجددا، وجاء في بيان لها أن "دعوى جزائية جديدة فتحت ضد رودولف إيلمار بسبب انتهاكاته المفترضة للقانون المصرفي".

وأضاف البيان أن سبب اعتقاله مجددا هو تسليمه قرصين مدمجين الاثنين الماضي يحتويان على معلومات مصرفية إلى مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في لندن، مشيرا إلى أن إيلمار انتهك بهذا التصرف مرة أخرى القانون المصرفي السويسري.

وكان إيلمار مديرا في مصرف يوليوس بير، أحد أبرز المصارف الخاصة السويسرية في جزر كايمن طوال ثماني سنوات، واتهم بتسريب أسماء زبائن إلى وسائل إعلام وإلى مصلحة الضرائب السويسرية، بعد فصله عام 2002 من المصرف، ونقل معه عددا كبيرا من الوثائق الداخلية قبل مغادرته.

ودافع إيلمار عن نفسه بالقول أمام المحكمة إنه لاحظ تدريجيا ومن خلال منصبه أن أنشطة مصرف يوليوس بير كانت "لا أخلاقية"، مما حمله للتصدي لنظام "حساب الزبائن غير المقيمين".

وزود إيلمر موقع ويكيليكس بمعلومات مرتين عام 2007 والاثنين الماضي بأسماء الزبائن الذين تهربوا من الضرائب، مما تسبب في ملاحقتهم في بلدانهم.
XS
SM
MD
LG