Accessibility links

logo-print

بن جاسم وأوغلو يغادران بيروت بعد توقف مساعيهما لحل الأزمة اللبنانية


غادر رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ووزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو بيروت قرابة الرابعة من صباح الخميس بالتوقيت المحلي.

وأصدرا قبيل مغادرتهما بيانا جاء فيه "بناء على الاجتماع الثلاثي بين أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والرئيس السوري بشار الأسد، ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان حيث اتفق على إيفاد وزيري الخارجية التركية والقطرية إلى بيروت لمواصلة الجهود مع الأطراف اللبنانية على أساس الورقة السعودية السورية، تمت خلال هذا المسعى صياغة ورقة تأخذ بالاعتبار المتطلبات السياسية والقانونية لحل الأزمة الحالية في لبنان على أساس هذه الورقة. ولكن بسبب بعض التحفظات أعلن بن جاسم وأوغلو أنهما قررا التوقف عن مساعيهما في لبنان في هذا الوقت ومغادرة بيروت من أجل التشاور مع قيادتيهما".

وقال مراسل "راديو سوا" يزبك وهبة في تقرير إذاعي إن شخصيات من قوى المعارضة اللبنانية كانت قد عقدت الأربعاء سلسلة تنسيقية تم خلالها طرح أفكار جديدة من وحي المسعى السوري السعودي على الموفدين القطري والتركي ليتم نقلها إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري.

وأضاف أن مصادر المعارضة اتهمت الحريري بمحاولة كسب الوقت، لافتة إلى "أنه يتجاهل أن القرار الاتهامي قد صدر عمليا وأن ما كان يصح قبله لم يعد يصح بعده."

في المقابل، قال مراسل "راديو سوا" إن مصادر مقربة من الحريري أشارت إلى أن الأمور صعبة، ولكنها ليست مقلقة، وأن الحريري مستعد لتبادل التنازلات مع الفريق الآخر إنما من دون المساس بثوابته.
XS
SM
MD
LG