Accessibility links

مقتل 50 شخصا على الأقل وإصابة 200 آخرين في هجمات متفرقة بالعراق


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 50 شخصا على الأقل وإصابة 200 آخرين بجروح الخميس في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا مواكب شيعية جنوب كربلاء وشمالها وعدد من الهجمات المتفرقة الأخرى في بغداد وبعقوبة.

وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد حميد الموسوي إن الهجوم الأول وقع الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي في منطقة عون الواقعة على مسافة عشرة كيلومترات شمال كربلاء فيما وقع الهجوم الثاني بعد عشرين دقيقة على مسافة 15 كيلومترا جنوب كربلاء التي تؤمها منذ أيام المواكب الشيعية لاحياء ذكرى الأربعين للإمام الحسين.

وأضاف الموسوي أن هناك عددا من النساء والأطفال بين المصابين في الهجومين.

وبدأ ملايين الشيعة في جميع أنحاء العراق بالتوجه سيرا إلى كربلاء للمشاركة في الذكرى التي تصادف الثلاثاء المقبل.

ويشهد العراق موجة من الهجمات الانتحارية بدأت الثلاثاء الماضي في تكريت حيث قتل خمسون شخصا وأصيب حوالى 150 آخرين.

هجمات أخرى

وفي مكان آخر، قتل اثنان من الشيعة وأصيب 12 اخرون بجروح اثر انفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا مواكب حسينية في بغداد، حسبما قالت وزارة الداخلية العراقية.

وذكرت مصادر أمنية أخرى في مدينة بعقوبة أن هجوما انتحاريا استهدف مقر قيادة شرطة ديالى في المدينة مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطيان وصحافية وجرح 42 آخرين.

ووقع الهجوم عند تقاطع طرق يقع فيه مقر مجلس المحافظة، ويبعد مسافة مئتي متر عن مكان هجوم انتحاري بسيارة مفخخة أوقع 14 قتيلا من عناصر حماية المنشآت امس الأربعاء وأصاب حوالى 120 اخرين بجروح وسط بعقوبة.

وفرضت قوات الامن حظرا على تجول السيارات في مدينة بعقوبة، وفقا لمصدر في الشرطة.

وتعد محافظة ديالى وكبرى مدنها بعقوبة من المناطق المتوترة في العراق نظرا لتركيبتها السكانية المتعددة القوميات والطوائف.

وشهد العراق منذ أمس الأول الثلاثاء مقتل 116 شخصا على الأقل غالبيتهم العظمى بهجمات انتحارية.

فقد قتل خمسون شخصا واصيب حوالى 150 اخرين بتفجير انتحاري بواسطة حزام ناسف استهدف متطوعين للشرطة في تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين مسقط رأس الرئيس السابق صدام حسين.

كما قتل 16 شخصا على الأقل وأصيب 135 آخرون بجروح في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا مقرا أمنيا، وموكبا للشيعة في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد أمس الأربعاء.

وهذه الاعتداءات هي الاكثر دموية منذ الاعتداء على كنيسة السريان في بغداد في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما لقي 46 مصليا بينهما كاهنان مصرعهم في هجوم تبناه تنظيم القاعدة، كما أنها الأكبر منذ تشكيل الحكومة الجديدة في 21 من الشهر الماضي.

XS
SM
MD
LG