Accessibility links

جماعات سياسية متعددة تعلن مشاركتها في الفعاليات الاحتجاجية يوم الخامس والعشرين الجاري


أكد أعضاء وقيادات بالأحزاب والحركات السياسية المصرية مشاركتهم فى الفاعليات الاحتجاجية التى أعلن عنها عدد من النشطاء على الإنترنت يوم الـ 25 من يناير/كانون الثاني الجاري والموافق لعيد الشرطة، فيما أكد آخرون استعدادهم للمشاركة إذا تم التنسيق معهم، وأعرب آخرون عن نيتهم الاكتفاء بتهنئة الشرطة بعيدها فى هذا اليوم.

وكان أكثر من 60 ألف شخص على فيس بوك بحسب صحيفة الشروق قد أعلنوا عن انضمامهم لصفحة «يوم الثورة على التعذيب والفقر والفساد والبطالة» وبالاستجابة مع هذه الدعوات أجمعت حركات وفديون ضد التوريث والفساد والتزوير على مشاركتهم فى الفاعليات الاحتجاجية لهذا اليوم، والتى تتضمن وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الداخلية بمنطقة لاظوغلى.

فيما لم تصل الدعوة للحزب الناصرى ولم يعرفوا بها إلا من صحيفة الشروق، بحسب محمد السيد أحمد، أمين الشئون السياسية بالحزب، والذى أكد عدم مشاركة الحزب الناصرى بها.
وأضاف أن هذه الدعوة العشوائية غير كفيلة بإخراج المواطنين للشارع للتظاهر، مبديا تشككه فى عدد الموقعين على الدعوة عبر الفيس بوك .
وأوضح أن جحافل الأمن لن تترك الفرصة للمواطنين والنشطاء السياسيين للتظاهر.

XS
SM
MD
LG