Accessibility links

logo-print

الفاتيكان قلق من تصرفات برلسكوني ويقول يجب أن يتسم السياسيون بالأخلاق


أصدر الفاتيكان يوم الخميس تعقيبا على أحدث فضيحة جنسية هزت حكومة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني قائلا إنه يجب أن يتحلى السياسيون الايطاليون "بأخلاق قويمة".

وقال الكردينال تارسيسيو بيرتوني وزير الدولة في الفاتيكان والرجل الثاني بعد البابا بنيديكت في هيكل قيادة الكنيسة الكاثوليكية، إن الفاتيكان يشعر "بقلق خاص" بشأن تأثير الفضيحة على ايطاليا.

وكان بيرتوني يتحدث على هامش حدث كنسي عندما سُئل بشأن تحقيق يجريه مع برلسكوني قضاة يشتبهون في انه دفع أموالا إلى راقصة في ملهى ليلي عمرها 17 عاما ونساء أخريات لممارسة الجنس معهن في حفلات بالفيلا الخاصة به قرب ميلانو.

وقال "الكنيسة تحث وتدعو الجميع وفوق كل شيء أولئك الذين يتحملون مسؤولية عامة في أي ساحة إدارية أو سياسية أو قضائية أن يلتزموا بمزيد من الأخلاق القويمة والإحساس بالعدالة والمشروعية."

وبينما عبرت مقالات افتتاحية في مطبوعات كاثوليكية ايطالية عن القلق بشأن ما أفرزه التحقيق، فان تصريحات بيرتوني مهمة لان الفاتيكان مازال يتمتع بنفوذ سياسي هائل في ايطاليا.

ويتعرض برلسكوني قطب الإعلام والملياردير البالغ من العمر 74 عاما لضغوط متزايدة للاستقالة منذ أن اتهمه قضاة في ميلانو بدفع أموال لممارسة الجنس مع راقصة في ملهى ليلي عمرها 17 عاما.

وينفي برلسكوني كل الاتهامات ويقول إن التحقيق هو أحدث محاولة من جانب من وصفهم بقضاة تحقيق يساريين لتدمير حياته السياسية.
XS
SM
MD
LG