Accessibility links

قوى 14 آذار تعيد تسمية الحريري لمنصب رئيس الوزراء وأنباء عن انضمام جنبلاط للمعارضة


أعلنت قوى الرابع عشر من آذار إعادة تسمية رئيس الوزراء اللبناني الحالي سعد الحريري لمنصب رئيس الوزراء، فيما من المقرر أن تبدأ رسميا المشاورات النيابية لتسمية رئيس الحكومة الاثنين القادم.

ومن غير الواضح إذا كان الحريري سيحظى بالمنصب بسبب الأنباء التي ترددت عن انضمام الزعيم الدرزي وليد جنبلاط للمعارضة.

فبعدما كان رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط قد دعا إلى احترام خيار الطائفة السنية التي يحظى رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري بتأييد واسع فيها وبالتالي يجب تسميته لترؤس الحكومة القادمة، فإن جنبلاط الذي يعقد الجمعة مؤتمرا صحافيا رضخ لضغوط مورست عليه وبات يميل إلى أن يسمي مع القسم الأكبر من كتلته النيابية اسم المرشح الذي ستتوافق عليه قوى المعارضة.

في غضون ذلك، أكدت قيادات قوى 14 آذار، في اجتماع استثنائي لها الخميس، المشاركة بموقف موحد في الاستشارات النيابية المقررة الاثنين المقبل يقضي بتسمية سعد الحريري لتشكيل الحكومة القادمة.

ونبهت القيادات جميع اللبنانيين مما سمته المحاولات الجارية لوضع اليد على السلطة السياسية عن طريق الضغط.

وقررت إبقاء اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة التطورات واتخاذ المواقف في شأنها.

يشار إلى أن رئيس البرلمان نبيه بري لفت إلى أنه أيا كان المكلف تشكيل الحكومة فإن عملية التأليف ستكون صعبة، وقد تمتد لفترة طويلة.

الحريري يتحدى المعارضة

وقد أعلن الحريري الخميس أنه سيسعى لتشكيل حكومة جديدة الأسبوع القادم في تحد لنداءات من حزب الله وحلفائه له بالتنحي بعد أن أسقطوا حكومته.

وأسقط حزب الله وحلفاؤه حكومة سعد الحريري الأسبوع الماضي قبل خمسة أيام من تسليم ممثل الادعاء في المحكمة المدعومة من الأمم المتحدة لائحة اتهام سرية يتوقع أن تتهم أعضاء في حزب الله بالضلوع في اغتيال الحريري.

وينفي حزب الله أي دور في الاغتيال ويقول إن المحكمة تخدم المصالح الأميركية والإسرائيلية.

فشل الوساطة القطرية التركية

وانتهى يومان من الوساطة القطرية والتركية بالفشل يوم الخميس وأثار الطريق المسدود الذي وصلت إليه الأوضاع مخاوف من تجدد الصراع الطائفي في لبنان.

وقال الحريري لمؤيديه: "قررت الدخول في التسوية إلى أبعد مدى ممكن وإنني تجاوبت مع توجهات خادم الحرمين الشريفين والتزمت كامل البنود التي توصلت إليها الجهود القطرية التركية للحفاظ على العيش المشترك ولكن مرة جديدة يتوقف قطار الحل بفعل فاعل ويعودون مع ساعات الفجر لإبلاغ الموفدين القطري والتركي بمطلب واحد لا ثاني له.. غير مقبول عودة سعد الحريري إلى رئاسة الحكومة" عن التكليف ومضى يقول: "ركنوا بنود الحل جانبا ولم يتقدموا بأي ملاحظة أو أي تعليق وطالبوا فقط إقصاء سعد الحريري لرئاسة الحكومة".

وقال الحريري في خطاب بث عبر التلفزيون "نحن سنذهب إلى الاستشارات النيابية التي سيجريها فخامة رئيس الجمهورية يوم الاثنين المقبل بإذن الله وسندلي برأينا وفقا للأصول ملتزما بترشيحي لرئاسة الحكومة من كتلة نواب المستقبل وسائر الحلفاء".

ووفقا للنظام السياسي في لبنان يجب أن يكون رئيس الوزراء سنيا والرئيس مسيحيا مارونيا ورئيس البرلمان شيعيا.

المعارضة تؤكد رفض الحريري

وأسقط حزب الله الشيعي المدعوم من إيران وسوريا حكومة الوحدة الهشة بعد أن رفض الحريري مطالبه بقطع صلات لبنان بالمحكمة.

وقال حزب الله وحلفاؤه إن إصدار لائحة الاتهام يوم الاثنين يمثل نقطة تحول سياسي ولا يمكن لأي ضغط دولي أن يجبرهم على قبول الحريري لفترة أخرى.

وقال ميشال عون وهو زعيم مسيحي قريب من حزب الله في مؤتمر صحافي في وقت سابق يوم الخميس إنه قال مرات عديدة إن الحريري يجب ألا يعود وإذا جاءت كل القوى في العالم فإنها لا يمكنها أن تفرض شخصا مثله عليهم.

وقال الحريري إن لبنان يواجه وقتا عصيبا في تاريخه واتهم حزب الله وحلفاءه بمحاولة اغتياله سياسيا.

وغادر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني بيروت قبل الفجر بقليل بعد أن فشلا في الحصول على تأييد لمقترحاتهما لحل الأزمة السياسية.

السعودية تتخلى عن الوساطة

وانتهت مهمتهما بعد يوم من إعلان السعودية التي تساند الحريري أنها ستتخلى عن جهود الوساطة التي تبذلها بالاشتراك مع سوريا مما يعمق عدم اليقين في البلاد التي يصعب التوصل فيها إلى حلول دون دعم من قوى إقليمية.

وإيران والسعودية هما أكثر اللاعبين الإقليميين نفوذا في لبنان ولا يمكن تحقيق انفراجة بدون موافقتهما لكن داود أوغلو قال إن السياسيين اللبنانيين يجب أن يبذلوا بأنفسهم مزيدا من الجهد لإيجاد حل.

وقال: "غير أنه إذا اتبعوا نهجا جديدا فإننا سنكون دائما مستعدين لبذل جهد من أجل استقرار لبنان. لكن بدلا من أن نبذل نحن جهدا جديدا حان الوقت لكي تفكر الأطراف".

تقرير يزبك وهبه، مراسل "راديو سوا" في بيروت:
XS
SM
MD
LG