Accessibility links

logo-print

مساع لتحويل مدينة الأقصر إلى أكبر "متحف مفتوح" في العالم


يطمح سمير فرج محافظ الأقصر إلى أن يجعل من مدينة الأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوب القاهرة "أكبر متحف عالمي مفتوح" ضمن خطة للتنمية الشاملة تستمر حتى عام 2030.

وقال فرج إن العمل في هذا المشروع بدأ عام 2005 اعتمادا على دراسة للمركز الإنمائي للأمم المتحدة وبيانات وزارات وهيئات مصرية إضافة إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة التي تعد شريكا أساسيا باعتبار الآثار الفرعونية تراثا إنسانيا.

وأوضح فرج أن مشروع التطوير شمل إضاءة البر الغربي للمدينة والذي يضم وادي الملوك بما في ذلك مقابر ومعابد ملوك الفراعنة إضافة إلى إجلاء 3200 أسرة كانت تقيم بقرية القرنة في بيوت مبنية فوق مقابر النبلاء والوزراء من مئات السنين وتعويضهم بمساكن في القرنة الجديدة.

وقال فرج إن مشروع التطوير سيشمل أيضا الكورنيش الذي سيخصص للمشاة بعد الهبوط بمستوى الطريق نحو ثمانية أمتار للوصول إلى مستوى مياه النيل. وجاءت تصريحات فرج في مؤتمر صحافي تزامن مع مهرجان طيبة الثقافي الدولي الثالث الذي تستضيفه المدينة تحت عنوان "النيل في ثقافات الشعوب الأفريقية".

وكانت مدينة الأقصر قد فازت عام 2007 بالمركز الثاني في مسابقة تطوير العواصم والمدن الإسلامية في مجال التخطيط الإقليمي والعمراني من منظمة العواصم والمدن الإسلامية وذلك عن مشروع تطوير معبد الكرنك على الرغم من كونه أثر غير إسلامي.

XS
SM
MD
LG