Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تندد بالاعتداءات التي تعرضت لها مواكب الحجاج الشيعة في العراق


نددت الولايات المتحدة الجمعة بالاعتداءات التي شهدها العراق خلال الأيام الأخيرة، مستنكرة بشكل خاص بتلك التي استهدفت الحجاج الشيعة الخميس قرب كربلاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي إن "الولايات المتحدة تندد بشدة بالاعتداءات الأخيرة في الانبار وديالى وكربلاء التي استهدفت رجال شرطة يخضعون للتدريب وحجاجا ومدنيين أبرياء".

وأضاف "الاعتداءات الخميس في كربلاء كانت محط استنكار بشكل خاص لأنها استهدفت حجاجا شيعة كانوا يمارسون شعائرهم الدينية".

وكان قد قتل 50 شخصا على الأقل الخميس في سلسلة اعتداءات في العراق، من بينها اعتداءان انتحاريان أسفرا عن مقتل 45 شخصا قرب كربلاء التي يؤمها آلاف لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين.

وهذه الاعتداءات ترفع إلى أكثر من 110 عدد الأشخاص الذين قتلوا خلال ثلاثة أيام في اعتداءات عدة ضد قوات الأمن والشيعة.

وقال كراولي إن واشنطن "متضامنة مع الشعب العراقي في رفضه للتطرف"، وتبقى "ملتزمة التزاما عميقا بمساعدة القوات الأمنية العراقية في مواجهة هذا التهديد".

الرئيس العراقي يدين الاعتداءات

كما أدان الرئيس العراقي جلال طالباني بشدة الاعتداءات التي تعرض لها زوار أربعينية الإمام الحسين وأدت إلى سقوط عشرات القتلى.

وقال طالباني إن هذه الجريمة تنم عن حقد على الجنس البشري ورغبة أثيمة في إثارة الفتن وإشاعة جو من الخوف والاضطراب، وأشار إلى أنها تعبير عن العزلة التي تعاني منها القوى المناوئة للعملية السياسية بعد تشكيل حكومة شراكة وطنية وما أعقب ذلك من انفتاح عربي وإقليمي ودولي على العراق.

وطالب الرئيس العراقي الأجهزة المعنية بسد الثغرات في عملها والكشف عن أي تواطؤ محتمل مع القوى الإرهابية ومحاسبة المقصرين بالشدة التي يقتضيها الحفاظ على أمن البلاد وأرواح المواطنين.

كما دعا طالباني إلى الإسراع في استكمال تشكيل القيادات الأمنية وإجراء مراجعة دورية لخططها.

القبض على اثنين من عناصر الصحوة جنوب بغداد

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الداخلية العراقية الجمعة إلقاء القبض على اثنين من عناصر الصحوة جنوب العاصمة بغداد، اثر معلومات استخباراتية أشارت إلى ضلوعهما في هجمات استهدفت زوار مرقد الإمام الحسين في كربلاء الخميس وأسفرت عن مقتل نحو 50 شخصاً.

XS
SM
MD
LG