Accessibility links

بايدن: ثمن اجتياح العراق في 2003 كان باهظا



أبدى نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أسفه لقرار الرئيس السابق جورج بوش اجتياح العراق عام ألفين وثلاثة وأعرب عن أمله في أن تكون ثروات العراق الطبيعية مصدرا لتحقيق الاستقرار الأمني والاقتصادي للعراقيين.

وأضاف بايدن في كلمة ألقاها أمام أعضاء الحزب الديمقراطي مساء الجمعة، أن احتمالات نجاح أو فشل العملية السياسية في العراق ستكون متساوية بعد انسحاب القوات الأميركية واكتفاء حاجة المؤسسات المدنية لدعم الولايات المتحدة، لكنه أبدى تفاؤلا بمستقبل العراق.

وقال نائب الرئيس الأميركي إنه لو كان بإمكانه إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء، لكانت النتائج أفضل في العراق لو لم يبادر الرئيس السابق بوش إلى الإطاحة بنظام صدام حسين، متسائلا في الوقت ذاته ما إذا كان الأمر يستحق تضحيات الولايات المتحدة بالأرواح والجراح وسنوات من الألم وإراقة الدماء في العراق.
XS
SM
MD
LG