Accessibility links

logo-print

المعارضة الألبانية تتوعد الحكومة بمزيد من الاحتجاجات


توعدت المعارضة الألبانية يوم السبت بتنظيم مزيد من المظاهرات المناهضة للحكومة بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص بالرصاص في احتجاجات ضد رئيس الوزراء صالح بريشا.

وترفض أحزاب المعارضة وأبرزها الحزب الاشتراكي الذي يقوده أيدي راما رئيس بلدية تيرانا، ترفض قبول نتيجة الانتخابات التي جرت في عام 2009 متهمة الحكومة بتزويرها.

وفيما يستعد مشيعون لدفن القتلى توعد راما السبت بمزيد من الاحتجاجات محملا حكومة بريشا المسؤولية عما يجري في البلاد.

من جانبه اتهم بريشا المعارضة بمحاولة إشعال ثورة على غرار ما يجري في تونس.

وقال بريشا إن الحكومة لن تغض الطرف عن سيناريوهات العنف التي تجري في البلاد.

وفي تيرانا أبدت بعثات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوربية في بيان مشترك عن أسفها العميق على سقوط ضحايا ودعت إلى التوصل لحل وسط.

XS
SM
MD
LG